سلطات الاحتلال المغربية تحيل الإعلامي الصحراوي لعروصي أندور على السجن لكحل بمدينة العيون المحتلة

العيون المحتلة 07 ماي 2018 (واص) - أحال ما يسمى وكيل ملك المغرب بالمحكمة الابتدائية بمدينة العيون المحتلة أمس الأحد ، المدون والإعلامي الصحراوي لعروصي أندور ، على السجن لكحل بالعيون المحتلة ، بعد أن وجه له تهما ذات طابع جنحي غير مرتبطة بنشاطه كمدون وإعلامي كان يوثق وقفة احتجاجية سلمية بالمدينة المذكورة. 

وكانت قوات القمع المغربية قد أقدمت بعد تلك الوقفة الاحتجاجية السلمية يوم الأربعاء الماضي ، على اعتقال مجموعة من الشبان الصحراويين واقتيادهم إلى ما يسمى مقر ولاية الأمن بالعيون المحتلة ، أين تم إخلاء سبيلهم باستثناء الإعلامي لعروصي أندور الذي تم الاحتفاظ به رهن الحراسة النظرية لمدة تجاوزت 48 ساعة.

ويعود توقيف واعتقال المعني ومتابعته بتهم ملفقة في انتظار محاكمته الصورية ؛ إلى نشاطه السلمي المرتبط أساسا بتوثيق -عبر آلة التصوير- مختلف المظاهرات السلمية للمدنيين الصحراويين المطالبين بحقوقهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

كما يرتبط هذا الانتهاك التعسفي بجملة من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ترتكبها الدولة المغربية بحق المدنيين الصحراويين ، والتي طبعها خلال الفترة الأخيرة مواصلة الاعتقال والملاحقات البوليسية لمجموعة من الإعلاميين الصحراويين ، كحالتي المدونين محمد سالم ميارة ومحمد الجميعي المتواجدين رهن الاعتقال الاحتياطي على ذمة التحقيق منذ تاريخ 30 مارس 2018 بعد أن تعرضا للاعتقال السياسي في 27 مارس 2018 من داخل مقهى بالشارع الرئيسي لمدينة السمارة المحتلة.

( واص ) 090/100