الإذاعة الوطنية تتدعم بصحفيين جدد بعد فترة تربص وتكوين

الشهيد الحافظ 30 أبريل 2018 (واص) - تدعمت مديرية الإذاعة الوطنية اليوم الاثنين بصحفيين جدد ، والذين خاضوا فترة تربص وتكوين بمعهد الفقيد محمد سيد إبراهيم بصيري للإعلام دامت ستة أشهر.

الدفعة الجديدة أشرف على تخرجها وزير الإعلام السيد حمادة سلمى والأمين العام لجامعة التفاريتي السيد أبة لخليفة.

وفي كلمته بالمناسبة ، استعرض وزير الإعلام تجربة المعهد في ميدان تكوين صحفيين متخصصين ، وقرر أن توجه المجموعة المتخرجة إلى العمل بمؤسسة الإذاعة الوطنية لدعمها بكفاءات جديدة.

ودعا الوزير جامعة التفاريتي إلى ضرورة مواكبة عملية التربص والتكوين من أجل النهوض بعمل المعهد والمساهمة في تكوين دفعات أخرى ، وأشاد بالتجربة التي ستساهم لامحالة في تطوير ميدان الإعلام عبر كل وسائطه ، مؤكدا أن المعهد يفتح أبوابه أمام الخريجين الراغبين في دخول الميدان الإعلامي.

من جهته ، أبرز مدير المعهد السيد سيد أحمد الوالي ، أن فترة التكوين التي امتدت لستة أشهر شملت مناهج وتقنيات العمل الصحفي بكل أنواعه ، وأشار إلى إعداد معهد الفقيد محمد سيد إبراهيم بصيري للإعلام لمنهج دراسي من المنتظر استكماله نهاية ماي المقبل.  

أما الأمين العام لجامعة التفاريتي السيد أبة لخليفة ، فقد أكد أن التكوين هو العمود الفقري لأي مؤسسة ، مبرزا أن معهد الفقيد بصيري هو إحدى الكليات المتقدمة لجامعة التفاريتي التي تأسست سنة 2012 والتي هي واجهة للقضية الصحراوية من خلال المنتديات العلمية.

وبعد أن هنأ المتخرجين والمؤسسة الإعلامية بهذه الإضافة ، أكد السيد أبة لخليفة أن مهنة المتاعب تتطلب الإرادة والاستمرار ، والتكوين هو بوصلة دخول الحقل الإعلامي المتشعب والتكوين الذاتي هو ضمان مواصلة العملية.

( واص ) 090/100