مؤتمر الاتحاد الدولي للشبيبة الاشتراكية ال33 يطالب باحترام القانون الدولي في الصحراء الغربية

بيتشيتشي ( مونتنيغرو ) 17 فبراير 2018 (واص) - صادق المؤتمر ال33 للاتحاد الدولي للشبيبة الاشتراكية (اليوزي) اليوم السبت بمدينة بيتشيتشي بجمهورية مونتنيغرو ، على توصية حول الصحراء الغربية دعا فيها المنتظم الدولي إلى فرض احترام القانون الدولي الإنساني بالصحراء الغربية.

ودعت التوصية إلى "احترام القانون الدولي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية ، خاصة الحق في حرية تكوين الجمعيات ، التجمع ، الاحتجاج وحرية الحركة والتعبير.

كما طالبت بتوسيع صلاحيات بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان والتقرير عنها ، داعية إلى "إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين داخل مختلف السجون المغربية".

ولم يفت التوصية الدعوة إلى "وضع حد للنهب غير القانوني للموارد الطبيعية بالصحراء الغربية في المناطق المحتلة بشكل غير شرعي ، وعدم تشجيع الشركات المتعددة الجنسيات خاصة الأوروبية منها في مثل هذه الأنشطة"، مع التأكيد على أهمية "احترام القانون الإنساني الدولي ودعم توفير المساعدات الإنسانية للاجئين الصحراويين بطريقة مستدامة وفي الوقت المناسب".

وقد شارك في افتتاح المؤتمر رئيس الحزب الاشتراكي في مونتنيغرو السيد ميلو ديكانوفيك ، والذي أشاد في كلمته في حفل الافتتاح بعمل الشباب الاشتراكي حول العالم.

وتتواصل أشغال المؤتمر اليوم السبت، حيث من المتوقع أن ينتخب قيادة جديدة للمنظمة، علما أن شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب مرشحة لمنصب نائب الرئيس.

( واص ) 090/097