المعتقلون السياسيون الصحراويون مجموعة أكديم إزيك بسجن القنيطرة يدخلون إضرابا إنذاريا عن الطعام

القنيطرة ( المغرب ) 18 ديسمبر 2017 (واص) - أعلن المعتقلون السياسيون الصحراويون مجموعة أكديم إزيك المتواجدون بسجن القنيطرة عبد الله لخفاوني ، محمد بوريال والحسين الزاوي ، عزمهم خوض إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 24 اليوم الاثنين ومقاطعة امتحانات الدراسات الجامعية.

ويأتي الإضراب بعد تنصل المدير الجهوي التابع لما يسمى المندوبية العامة لإدارة السجون من تعهداته المتمثلة في تشكيل لجنة مختصة لمتابعة الشأن الدراسي للمعتقلين السياسيين الصحراويين ضمن مجموعة أكديم إزيك بسجن القنيطرة ، مع تزويدهم بكافة المراجع والمقررات الدراسية انسجاما مع ما يقتضيه احترام الحق الأساسي في الدراسة والتحصيل العلمي والتحلي بالمسؤولية الأخلاقية والقانونية في هذا الصدد .

واستنكر المعتقلون السياسيون الصحراويون عبد الله لخفاوني ، الحسين الزاوي ومحمد بوريال ، ما أقدم عليه المدير الجهوي من مصادرة لحقهم الأساسي والمعلن في الدراسة والتحصيل العلمي وامتناعه عن تزويدهم  بالمطبوعات والمقررات والدفاتر والمذكرات الخاصة بهم ، دون تقديم أي مبرر لذلك والذي يعتبر بمنظورهم سياسة انتقامية متعمدة تضاف إلى ما يتعرضون له باستمرار من مضايقات وسوء معاملة كان آخرها الزج بكل من أحمد السباعي وسيدي عبد الله أبهاه في زنازن انفرادية لمدة عشرة أيام.

كما يندد المعتقلون المذكورون بتحريض موظفي السجن وسجناء الحق العام ضدهم ، وكل ذلك دفعهم إلى مقاطعة امتحانات السداسية الخامسة من الدراسات الجامعية  مرغمين على ذلك ، إلى حين توصلهم بالمراجع والمقررات الدراسية الخاصة بهم مع تحميل المدير الجهوي وإدارة السجن المركزي القنيطرة المسوولية الكاملة عن ذلك.

( واص ) 090/100