محاكمة معتقلي أكديم إزيك غير شرعية وأحكامها باطلة طبقا للقانون الدولي الإنساني (أولفا أوليد)

باريس ( فرنسا ) 11 ديسمبر 2017 (واص) - أكدت الأستاذة أولفا أوليد عضو هيئة الدفاع عن معتقلي مجموعة أكديم إزيك ، أن محاكمة موكليها أمام محكمة الاستئناف المغربية بسلا غير عادلة وأحكامها باطلة جملةً وتفصيلاً.

وعللت المتحدثة في كلمتها خلال أشغال الطبعة الأولى من الجامعة الشتوية للجالية الصحراوية بفرنسا ، ذلك كون المحاكمة تمت خارج الأراضي التي ينتمي لها أعضاء مجموعة أكديم إزيك وهو ما يتنافى والقانون الدولي الإنساني الذي ينطبق على حالة الصحراء الغربية الواقعة تحت الاحتلال المغربي الأجنبي.

واستحضرت الأستاذة أولفا أوليد ، اتفاقية جنيف الرابعة التي تعد جبهة البوليساريو طرفاً فيها منذ شهر يونيو 2015 بعد قبولها من قبل سويسرا ، حيث تنص على حظر التعذيب الشيء الذي خرقه النظام المغربي وأكده قرار لجنة مناهضة التعذيب الصادر سنة 2016.

ولإعطاء الشرعية لمحاكمة معتقلي أكديم إزيك أو أي معتقل صحراوي تضيف الأستاذة أولفا أوليد ، فإنه وجب محاكمته أمام محكمة مستقلة داخل الصحراء الغربية وتطبيق القانون الصحراوي وأن أي شيء يخالف ذلك ينزع عن المحاكمات طابع الشرعية والمحاكمة العادلة.

تجدر الإشارة إلى أن الأستاذة أولفا أوليد هي عضو ضمن هيئة الدفاع عن معتقلي أكديم إزيك ، وقد تعرضت للتعنيف من طرف الشرطة المغربية داخل محكمة الاستئناف بسلا ، لتطرد خلال محاولتها الترافع عن موكليها.

( واص ) 090/100