المعتقل السياسي الصحراوي نور الدين العركوبي يعتزم الدخول في إضراب عن الطعام

بوزكارن (المغرب)، 08 ديسمبر 2017 (واص) - يعتزم  المعتقل السياسي  الصحراوي  نور الدين العركوبي،  خوض إضراب إنذاري عن الطعام  لمدة 24 ساعة ابتداء من يوم السبت  ، بسجن بوزكارن المغربي، حسب ما أفاد به مصدر من وزارة الأرض المحتلة والجاليات .

وحسب المصدر ذاته فإن الإضراب الانذاري الذي يعتزم  المعتقل السياسي  الصحراوي  خوضه لأربع  وعشرين ساعة و المتزامن  مع احتفال الإنسانية   بعيدها الأممي  لحقوق  الإنسان  اختاره  هذا الأخير  كشكل نضالي  يتجاوز  من خلاله  أسوار السجن و يكسر به  قيود السجان،  معبرا  عن  تضامنه المبدئي  و اللامشروط  مع رفاقه  المعتقلين السياسيين الصحراوين  مجموعة "اكديم ازيك"   الذين يدخلون يومهم  التاسع و الثلاثين  من معركة  الكرامة  معركة الأمعاء الخاوية.

خطوة  المعتقل  السياسي الصحراوي نور الدين العركوبي  - يضيف المصدر - تعتبر  من أرقى أشكال التضامن  و التآزر فرغم  الوضع  الصحي المتدهور  لمعتقل الرأي السياسي  نتيجة  الإهمال الطبي المتعمد  وحرمانه من حقه في العلاج  رغم  تدهور حالته الصحية خصوصا بعد إصابته بحالة من الغثيان و فقدان للشهية  نتيجة تناوله وجبة  غذائية  من تقديم إدارة السجن .

حرمان المعتقل السياسي الصحراوي  نور الدين العركوبي  من الحق في العلاج  - يقول المصدر - ليس هو الانتهاك الوحيد  الممارس ضده  بل تجاوزته انتهاكات إدارة السجن  السيئ الذكر  الى إقدامها  على الاعتداء اللفظي  و التهديد بالاعتداء البدني و استهداف سلامته النفسية و الجسدية  من قبل موظفي وجلادي  تلك المؤسسة السجنية   وعلى رأسهم رئيس المعقل  الذي توعده بان الموت اقرب اليه من تحقيق مطالبه العادلة،   متنكرا  بذلك  للوعود السابقة التي قطعها على نفسه أمام  ما يسمى وفد اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان الذي زار المعتقل السياسي الصحراوي أثناء خوضه  فيما سبق لخطوة الإضراب عن الطعام وذلك بتحقيق جميع مطالبه  وعلى رأسها عزله عن معتقلي الحق العام . (واص)

090/105.