وفد صحراوي يشارك في الاحتفالات المخلدة لعيد الإنسانية بالعاصمة الفرنسية

باريس( فرنسا ) 18 سبتمبر 2017 ( واص ) - على هامش الاحتفالات بعيد الإنسانية المنظم بالعاصمة الفرنسية باريس من 15 إلى 17 سبتمبر الجاري ، شارك الوزير المكلف بأوروبا محمد سيداتي وممثل جبهة البوليساريو بفرنسا أبي بشرايا البشير ، في ندوة حول العمل في المنطقة المغاربية وبالخصوص ما يتعلق بقضية الصحراء الغربية ، منظمة من طرف فدرالية الحزب الشيوعي بمنطقة بوش ديرون جنوب فرنسا .

كما حضر أشغال الندوة الأمين العام لحزب النهج الديمقراطي المغربي محمد لبراهمة وشخصيات أخرى مهتمة بالشأن المغاربي ، أين تحدث لبراهمة عن نضالات إلى الأمام والنهج الديمقراطي المغربي من أجل استقلال الصحراء الغربية وتقرير مصير الشعب الصحراوي ، وعن سياسة المغرب في المنطقة وفي الصحراء الغربية المحتلة بالخصوص ن متطرقا إلى ما تعرض له المغاربة والصحراويون من اعتقالات.

أما الوزير المكلف بأوروبا السيد محمد سيداتي ، فقد تحدث عن الوضع القانوني لقضية الصحراء الغربية والظروف الحالية التي تعيشها القضية ، وركز أساسا على أن نضال الشعب الصحراوي يدخل في إطار نضالات الشعوب المغاربية من أجل الديمقراطية ومغرب الشعوب والمنطقة المغاربية الكبيرة ، مؤكدا أنه لا يمكن أن يكون هناك منطقة مغاربية أو اتحاد دون الصحراء الغربية ودون حل للقضية في إطار الشرعية الدولية وحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

واستعرض المتحدث وضعية حقوق الإنسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية والمحاكمة الظالمة لأبطال ملحمة أكديم إزيك ، وكذا محاكمة الطلبة رفاق الشهيد الولي .

وفي سياق متصل ، طبع عيد الإنسانية هذا العام مشاركة صحراوية مميزة تمثلت في بناء خيم ومعارض تقليدية وفوتوغرافية للتعريف بالقضية الصحراوية والتحسيس بالانتهاكات الجسيمة  لحقوق الإنسان التي ترتكبها الدولة المغربية في الجزء المحتل من الصحراء الغربية آخر مستعمرة في إفريقيا.

وكانت القضية الصحراوية حاضرة بامتياز في كل الورش المتعلقة بتصفية الاستعمار وبالديمقراطية وحقوق الإنسان ، كما نظمت عدة ندوات على هامش المناسبة شارك فيها بعض أعضاء الجالية الصحراوية المقيمة بفرنسا والمتعاطفين وأصدقاء الشعب الصحراوي من مناضلين فرنسيين ومهتمين بالشأن المغاربي.

( واص ) 090/100