عمدة ورئيس برلمان نابولي يجددان دعمهما لحق الشعب الصحراوي في الحرية وتقرير المصير

نابولي (إيطاليا)، 11 يوليو 2017 (واص) - جدد كلا من عمدة ورئيس مدينة نابولي الإيطالية دعمهما التام لحق الشعب الصحراوي في الحرية وتقرير المصير ، وذلك خلال حدث كبير للتضامن مع القضية الصحراوية شهده مبنى مدينة نابولي الايطالية العريق والضارب في التاريخ القديم والمعاصر،  حضره عمدة المدينة ورئيس برلمانها وعدد كبير من المسؤولين الايطاليين، كما حضره ممثل جبهة البوليساريو  بروما السيد أميه عمار.

 وكان رسل السلام الصحراويين الذين يقضون عطلتهم الصيفية بهذه المنطقة ضيوفا على الحدث ، أين زينت البستهم التقليدية التي تعكس ثقافة وحضارة الشعب الصحراوي القاعة التي رفع فيها علم الجمهورية الصحراوية جنبا الى جنب مع علم الدولة الايطالية وعلم المدينة وعلم السلام العالمي.

عمدة المدينة ورئيس برلمانها أكدوا وجددوا دعم مدينتهم رسميا وشعبيا لنضال الصحراويين من اجل الحرية والاستقلال داعين الأمم المتحدة الى تحمل مسؤولياتها لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، كما أكدوا عزمهم التحسيس بمعانات الصحراويين وطموحاتهم داخل منابر المدينة ولكن أيضا لدى السلطة المركزية بروما وأوروبا عموما لجلب التضامن والتعاطف مع كفاح الصحراويين العاجل الذي يلهم المناضلين والمدافعين عن قيم الحرية والديمقراطية والعدالة عبر العالم.

سلطات المدينة رحبت برسل السلام الصحراويين بالمدينة مؤكدة تقديم كل الوسائل والتسهيلات لقضاء عطلتهم في أحسن الظروف، كما قدمت لهم ميداليات من طرف عمدة المدينة تقديرا وتكريما لكفاح شعبهم وتعبيرا عن التضامن والصداقة بين الشعبين.

كما شكر ممثل الدولة الصحراوية بروما السيد أميه عمار سلطات وشعب المدينة الايطالية على هذا الدعم الصريح لكفاح الصحراويين، معربا لهم عن  تقدير الشعب والحكومة الصحراويين لهذه المواقف النبيلة الداعمة لقيم تنسجم مع القوانين والمواثيق الدولية. (واص)

090/105.