مسيرة من أجل السلام في الصحراء الغربية يوم السبت بإشبيليا:لا للاحتلال المغربي

مدريد(اسبانيا)07يوليو2017(واص)_ أكد الأمين العام الجديد للحزب الشيوعي الأندلسي ارنيستو ألبا أن المسيرة من أجل السلام في الصحراء الغربية التي تنظم يوم السبت بمدينة اشبيليا تهدف الى رفض الاحتلال المغربي للصحراء الغربية.

و سيعرف هذا الحدث التضامني الذي دعت اليه الفيدرالية الأندلسية  لجمعيات التضامن مع الصحراء الغربية و المنظم من طرف جمعية اشبيليا للصداقة مع  الشعب الصحراوي مشاركة ارنيستو ألبا و آلاف الأشخاص المتضامنين مع القضية  الصحراوية.

و في بيان صحفي  أكد الأمين العام للحزب الشيوعي الأندلسي أن الأندلس  كان و سيبقى صديقا للشعب الصحراوي.

من جهة أخرى  أشار السيد ألبا أن دليل تضامن سكان الأندلس مع الصحراء  الغربية يجسد كل سنة من خلال مساهمته الكبيرة في برامج عطل السلام و القوافل  الانسانية التي تسمح باستقبال آلاف الأطفال و ارسال أطنان من المنتوجات الغذائية للاجئين الصحراويين. و هذه السنة نقول " لا لاحتلال الأراضي  الصحراوية. يضيف السيد ألبا.

و في نفس البيان  شجع الأمين العام الجديد للحزب الشيوعي الأندلسي  آلاف المناضلين من حزبه على المشاركة في هذا العمل التضامني من أجل ابراز  الالتزام التاريخي للحزب مع نضال جبهة البوليزاريو و رفض سياسة البؤس و القمع  التي يفرضها المغرب على الصحراء الغربية منذ عقود.

من جهة أخرى  وجه زعيم الحزب الشيوعي الأندلسي نداءا للشعب الأندلسي و لمجلس المقاطعة للمطالبة باحترام القانون الدولي من أجل تنظيم استفتاء حول  تقرير المصير الذي سيسمح للشعب الصحراوي بتقرير مصيره بكل حرية.

و للإشارة فان هذه التظاهرة التي تنظم كل سنة و بمناسبة وصول أطفال  صحراويين الى الأندلس في إطار برنامج عطلة في سلام ستجوب مختلف شوارع اشبيليا  من أجل المطالبة بحرية الصحراء الغربية و التنديد بالوضع الصعب الذي يعيشه  شعبها.700/090/115/ 120(واص