رئيس الجمهورية يهنئ نظيره الروسي بمناسبة اليوم الوطني لروسيا الاتحادية

بئر لحلو 12 يونيو 2017 ( واص ) - هنأ رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، نظيره الروسي السيد فلاديمير بوتين ، بمناسبة حلول اليوم الوطني لروسيا الاتحادية.

وعبر رئيس الجمهورية في رسالته إلى السيد بوتين والشعب الروسي ، عن أطيب الأماني وأحر التهاني بمناسبة حلول الذكرى السابعة والعشرين لاستقلال روسيا الاتحادية.

وذكر السيد إبراهيم غالي في هذا الخصوص ، بالدور الروسي المبدئي، المبني على إحكام الشرعية الدولية والبحث عن حل دائم ومتفق عليه بين طرفي النزاع المملكة المغربية وجبهة البوليساريو، معبرا عن إرادة الشعب الصحراوي في العمل في إطار الأمم المتحدة ، لإنجاح المفاوضات المباشرة مع الحكومة المغربية لبلوغ الهدف المتمثل في تمكين شعب الصحراء الغربية من ممارسة حقه في تقرير المصير، طبقاً لقرارات مجلس الأمن الدولي التي كان آخرها القرار 2351.

نص الرسالة :

فخامة الرئيس فلاديمير بوتين ، رئيس جمهورية روسيا الاتحادية

بمناسبة اليوم الوطني لروسيا الاتحادية ، يوم إعلان سيادة الدولة الروسية ، انتهز هذه الفرصة السعيدة لأتوجه إلى فخامتكم ومن خلالكم إلى الشعب الروسي الصديق ، عن أطيب الأماني وأحر التهاني بمناسبة حلول الذكرى السابعة والعشرين لاستقلال روسيا الاتحادية ، راجياً من المولى عزل وجل أن يعيده عليكم بموفور الصحة والتوفيق وعلى الشعب الروسي العظيم بمزيد من السلام والتقدم والرخاء.

فخامة الرئيس :

تتجدد المناسبة ويتجدد الموعد مع التاريخ ، ليخلد الشعب الروسي البطل يوم إصدار المؤتمر الأول لنواب الشعب في جمهورية روسيا الاتحادية الاشتراكية السوفيتية مرسوما بإعلان سيادة دولة روسيا ، ومنذ ذلك الوقت أصبح يوم 12 يونيو لا يمثل فقط حدثا وطنيا وانتصاراً ساحقاً فحسب ، ولكنه أيضا كان انتصاراً يمثل الحرية والعدالة والسلام، وانتصاراً لحق الشعوب في التمتع بحقها في تقرير المصير والاستقلال.

ولا شك أن روسيا الفدرالية التي تحتفل بهذا الحدث التاريخي ، ستواصل الاضطلاع بدورها البارز إزاء التحولات العميقة والمتسارعة التي تشهدها الساحة الدولية ، بما تقتضي من تكاتف جهود البشرية جمعاء لمواجهة الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وإن الشعب الصحراوي، الذي لا زال ينتظر منذ أكثر من أربعة عقود أن يتم إنصافه وتمكينه من حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال ، وفقاً لما ينص عليه ميثاق وقرارات الأمم المتحدة، لمستعد للمساهمة الإيجابية في بناء عالم تسوده العدالة والتنمية والسلام وتكريس القانون والشرعية الدولية.

كما أننا، في هذه المناسبة نذكر بالدور الروسي المبدئي، المبني على إحكام الشرعية الدولية والبحث عن حل دائم ومتفق عليه بين طرفي النزاع المملكة المغربية وجبهة البوليساريو، ونعبر لكم عن إرادتنا في العمل في إطار الأمم المتحدة ، لإنجاح المفاوضات المباشرة مع الحكومة المغربية لبلوغ الهدف المتمثل في تمكين شعب الصحراء الغربية من ممارسة حقه في تقرير المصير، طبقاً لقرارات مجلس الأمن الدولي التي كان آخرها القرار 2351.

وإذ نجدد رغبتنا الصادقة في حكومة الجمهورية الصحراوية وقيادة جبهة البوليساريو في توطيد علاقات الصداقة والتعاون مع حكومة وشعب روسيا الاتحادية ، والرفع من مستوى التنسيق لمواجهة التحديات والتصدي للمخاطر المحدقة.

وتقبلوا، فخامة الرئيس والصديق العزيز، أسمى آيات التقدير والاحترام.

بئر لحلو 11 يونيو2017.

إبراهيم غالي ، رئيس الجمهورية الصحراوية الأمين العام لجبهة البوليساريو

( واص ) 090/100