تخليد يوم إفريقيا بروسيا يعري من جديد نوايا الاحتلال المغربي

موسكو: 25 ماي 2017(واص) - احتفل اليوم  الخميس السلك الدبلوماسي الإفريقي المعتمد في موسكو بالذكرى الـ 54 لتأسيس المنظمة القارية، وقد حضر  هذا الاحتفال العديد من الشخصيات الروسية والسلك الدبلوماسي المعتمد ووسائل الإعلام الوطنية.

على هامش الاحتفال سمحت الفرصة للدكتور علي سالم محمد فاضل، ممثل الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب إجراء العديد من اللقاءات وشرح آخر مستجدات القضية الوطنية والتنبيه على الظروف الصعبة التي يعيش فيها الشعب الصحراوي منذ أكثر من أربعة عقود بسبب عدم انصياع الاحتلال المغربي للشرعية الدولية، التي ما فتئت تطالب بتمكين شعبنا من ممارسة حقه في تقرير المصير والاستقلال.

اللافت للانتباه هو انسحاب السفير المغربي وجماعته من الحفل، وإن دل هذا على شيء فإنما يدل على أن النية المبيتة لقوى الاحتلال تتعرى وتنكشف يوما بعد يوم، وهذا ما يلاحظ منذ دخول المغرب من جديد في الاتحاد الإفريقي.

هذا التصرف استنكره بعض الأفارقة، واصفا إياه بعدم احترام مبادئ الاتحاد الإفريقي، لأن الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية عضو  والمغرب صادق على القانون التأسيسي للاتحاد وجلس ملكه إلى جانب الرئيس الصحراوي في القمة الإفريقية الأخيرة.

  120/ 090(واص