قوات الاحتلال المغربية تضايق نشطاء متضامنين مع حمادي الناصري وكبل جودة

العيون المحتلة 29 أبريل 2017 ( واص ) - أقدمت قوات الاحتلال المغربية ممثلة في الشرطة والدرك المغربيين الخميس الماضي على طول الطريق بين مدينتي العيون والسمارة المحتلتين ، على مضايقة وتوقيف مجموعة من النشطاء الحقوقيين والمعتقلين السياسيين السابقين ، بعد أن كانوا في زيارة للناشطين المضربين عن الطعام حمادي الناصري وكبل بناهي جودة.

وفي هذا السياق ، تعرض كل من رئيس الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة المرتكبة من طرف الدولة المغربية إبراهيم دحان وعضويها أمحمد حالي وحسنة أبا ، إلى جانب رئيس الجمعية الصحراوية لحماية ونشر الثقافة بشري بن طالب وعضوتها فاطمتو زركو ، تعرضوا للتوقيف عند مخرج مدينة السمارة وعند مدخل العاصمة المحتلة العيون.

جدير بالذكر ، فإن سلطات الاحتلال المغربية تعمد إلى مضايقة النشطاء الصحراويين ومصادرة حقهم في التنقل كما حدث في الكثير من المرات في خطوة استعمارية مستقاة من سياسة الاحتلال الإسرائيلي في تعاطيه مع الفلسطينيين.

( واص ) 090/100