أمحمد خداد يجدد بموسكو التأكيد على عدالة القضية الصحراوية

موسكو (روسيا)، 26 مارس 2017 (واص) - دعا المنسق الصحراوي مع بعثة الأمم المتحدة لتنظيم  الاستفتاء في الصحراء الغربية "المينورسو"السيد أمحمد خداد  يوم الجمعة  بموسكو إلى الالتزام "الصارم" بالشرعية الدولية قصد تمكين الشعب الصحراوي من  ممارسة حقه في تقرير المصير.

و خلال ندوة صحفية نشطها مع أعضاء آخرين من وفد جبهة البوليساريو الذي يقوم  حاليا بزيارة إلى موسكو ،  أوضح خداد قائلا "لم تثني السنوات الطويلة من  الحرب و المناورات السياسية المغربية من عزيمة الشعب الصحراوي من أجل نيل  استقلاله".

 و أكد المنسق مع بعثة المينورسو أن "المجتمع الدولي يصر على ضرورة تسوية سياسية طبقا  للائحة 2285 التي صادق عليها مجلس الأمن الأممي في أفريل  2016  ، داعيا إلى ضرورة متابعة المفاوضات بغرض التوصل إلى تقرير مصير الشعب الصحراوي".

كما تطرق أمحمد خداد  الى بروز النزاع الصحراوي الذي "بدأ بخروج المستعمر  الاسباني الذي تخلى للأسف عن مسؤوليته التاريخية و القانونية. غير أن المغرب  حل مكان إسبانيا و احتل الأراضي الصحراوية و ضرب عرض الحائط الشرعية الدولية و  لوائح منظمة الأمم المتحدة" .

الى ذلك كان وفد من جبهة البوليساريو يترأسه عضو الأمانة الوطنية المنسق مع المينورسو السيد أمحمد خداد قد شرع في زيارة إلى روسيا ، اين جمعت لقاءات مع مسؤولين روسيين . (واص)

090/105/700.