الاحتلال المغربي يتعرض لخيبة أمل على مستوى المجلس الدولي للشبيبة الاشتراكية العالمية

روساريو ( الأرجنتين ) 25 مارس 2017 ( واص ) - فشل وفد الاحتلال المغربي في اليوم الأول من أشغال المجلس الدولي للشبيبة الاشتراكية العالمية ، في تأجيل قبول العضوية الكاملة لاتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب في هذه المنظمة العالمية.

جاء ذلك خلال افتتاح أشغال المجلس الدولي للشبيبة الاشتراكية العالمية بمدينة روساريو الأرجنتينية أمس الجمعة وتتواصل حتى يوم غد الأحد ، بمشاركة صحراوية بوفد يمثل اتحادي طلبة وشبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب.

وبعد افتتاح الأشغال وتلاوة التقرير السياسي والمالي للمنظمة ومناقشتهما ، وخلال دراسة طلبات العضوية في المنظمة التي يتمتع فيها اتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب بصفة عضو مراقب منذ مؤتمرها الماضي بألبانيا ويعمل على العضوية الكاملةً ، حاولت  الشبيبة المغربية من خلال رسالة إلى المجلس تشويه صورة  كفاح الطلبة الصحراويين، مطالبة بعدم إدراجها للنقاش وتقديمها للمؤتمر القادم ، غير أن المحاولة لقيت معارضة شديدة من جميع المشاركين الذي أعلنوا دعمهم لطلب اتحاد الطلبة الصحراويين.

وعبر المشاركون عن تضامنهم المطلق مع كفاح الشعب الصحراوي العادل حتى تحقيق استقلاله ، ليتم إدراج عضوية اتحاد الطلبة الصحراويين ضمن أجندة القضايا المقدمة للمؤتمر القادم.

وسيناقش اجتماع المجلس إضافة إلى تقييم عمل المنظمة بين مؤتمرين والقضايا  السياسية والاجتماعية الراهنة والتي تخص الشباب بصفة خاصة والسياسة العامة واتخاذ القرارات المناسبة لهذه المرحلة ، الشباب والديمقراطية ، المساواة بين الجنسين والنزاعات الدولية (القضية الصحراوية ، الفلسطينية والقبرصية).

ويشارك في هذا الاجتماع وفد صحراوي عن اتحاد شبيبة وطلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب  يضم حمدي محمد يوسف مسؤول العلاقات الخارجية للشبيبة والخميني محمد فاظل عضو المكتب التنفيذي لرابطة الطلبة الصحراويين بفرنسا ، وستشهد جلسة الختام إصدار رسائل وتوصيات من ضمنها توصية حول الصحراء الغربية.

( واص ) 090/100