"عقد الاجتماع السنوي لمنتدى كرانس مونتانا في مدينة الداخلة المحتلة يشكل انتهاكا واضحا للقانون الدولي" (منظمة حقوقية)

 

كيتو(الإكوادور)، 25 فبراير2017(واص)- أكدت المنظمة الحقوقية الغير حكومية "أرضية البلدان الأمريكية من اجل حقوق الإنسان و الديمقراطية والتقدم" على أن انعقاد الاجتماع السنوي لمنتدى كرانس مونتانا في مدينة الداخلة المحتلة من الصحراء الغربية يشكل انتهاكا واضحا للقانون الدولي، وهو المزمع تنظيمه ما بين 16الى 21 من شهر مارس المقبل.

وعبرت المنظمة الحقوقية في بيانها عن انشغالها بهذا الخرق السافر للقانون الدولي الذي لا يساهم بأي حال من الأحوال في إيجاد حل عادل للمطالب الشرعية للشعب الصحراوي كما يبعث برسائل خاطئة الى المجتمع الدولي والى عدة جهات لحضور هذا الحدث الذي  يعرقل مسار تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية ويتحدى بشكل واضح القانون الدولي.

و حثت المنظمة الحقوقية ذات الطابع الجهوي و المتواجدة في 15 بلدا من بلدان أمريكية اللاتينية والكاريبي، كل الدول ، الشركات ، المنظمات و الشخصيات المدعوة على عدم المشاركة في هذا الحدث الذي ينتهك القانون الدولي وبدلا من ذلك عليها أن تطالب المغرب بالالتزام ببنود وميثاق الأمم المتحدة التي يؤكد ضرورة إنهاء الاستعمار من الصحراء الغربية أخر مستعمرة في إفريقيا .

كما تطالب المنظمة منتدى كرانس مونتانا ان يكون منسجما مع التزاماته في بناء مجتمع أكثر عدلا وإنسانية وان يعقد اجتماعه هذا في بلد أخر يكون حرا، مستقلا وديمقراطيا. واص

090/102