سلطات الاحتلال المغربية تؤجل محاكمة معتقل سياسي صحراوي

العيون المحتلة 04يناير2017(واص)_أجلت سلطات الاحتلال المغربية محاكمة المعتقل السياسي الصحراوي محمود هدي إلي غاية 18من الشهر الجاري , وهو الأمر الذي أثار استنكار العديد من المناضلين الصحراويين و عائلة المعتقل وذلك  بمدينة العيون المحتلة حسب ما أفاد به من وزارة الأرض المحتلة والجاليات .

 

وقد نفي المعتقل حسب نفس المصدر  جميع  التهم التي انتزعت منه تحت التهديد و الضغط من طرف عناصر الأجهزة المغربية بما يسمى" ولاية الأمن "مباشرة بعد اعتقاله ،وتشير المعلومات إلي أن  الأسباب الحقيقية التي نتج عنها اعتقال الشاب محمود هدي هو نشاطه الفعال في انتفاضة الإستقلال وتوثيقه للمظاهرات السلمية التي عرفتها مدينة العيون المحتلة على طول السنوات الماضية, وتحصلنا على معلومات تؤكد أن الأسباب الحقيقية التي نتج عنها اعتقال الشاب محمود هدي هو نشاطه الفعال في انتفاضة الاستقلال وتوثيقه للمظاهرات السلمية التي عرفتها مدينة العيون المحتلة على طول السنوات الماضية, وهو العمل النضالي الذي اعتقل بسببه بتاريخ السبت 13 من سبتمبر 2014 من شارع السكيكيمة حيث يعتبر عضوا في شبكة نشطاء الإخبارية  .                                                                            

للإشارة، فقد أقدمت سلطات الاحتلال المغربية مساء أمس الثلاثاءعلى  نقل المعتقل السياسي الصحراوي محمود هدي من مقر ما يسمى "ولاية الأمن" في اتجاه السجن الكحل بمدينة العيون المحتلة. 090/115(واص).