وزيرة الخارجية الكينية تؤكد موقف بلادها الداعم لحق الشعب الصحراوي في الحرية وتقرير المصير

أديس أبابا (إثيوبيا)، 30 نوفمبر 2016 (واص) - أكدت أمس الثلاثاء وزيرة الخارجية الكينية السيد أمينة محمد على موقف بلادها الداعم للجمهورية الصحراوية ولحق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال .

وأضافت السيد أمينة محمد خلال حفل عشاء نظمته بفندق راديسون بأديس أبابا في إطار حملتها للترشح لمنصب مفوضية الإتحاد الإفريقي ، بحضور وفد صحراوي يترأسه الوزير المنتدب المكلف بأفريقيا السيد حمدي الخليل ميارة ، أن دعم كينيا للجمهورية الصحراوية يأتي انسجاما مع تاريخ كينيا وإيمانها بمبادئ الإتحاد الإفريقي الذي يعتبر الدولة الصحراوية  أحد مؤسسيه.

كما أغتنمت الوزيرة الكينية الفرصة للترحم على الرئيس الشهيد محمد عبد العزيز معتبرة إياه أحد كبار الشخصيات الإفريقية وزعمائها الذي تركوا ميراثا خالدا للأجيال، مشيدة بالتطور الملحوظ في العلاقات الثنائية التي تربط بلدها بالجمهورية الصحراوية . (واص)

090/105.