الوحدة الوطنية كانت وستبقى الصخرة الشامخة التي تتكسر عليها أمواج العدوان وخطط الإبادة (رئيس الجمهورية)

ولاية الداخلة12أكتوبر2016(واص)_  أكد اليوم الأربعاء رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو  أن الوحدة الوطنية كانت وستبقى الصخرة الشامخة التي تتكسر عليها أمواج العدوان وخطط الإبادة، مشيرا الى أن  الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب  أدركت منذ الوهلة الأولى بأنه لا مستقبل لأي معركة تحريرية في ظل واقع مرفوض، صنعته الآلة الاستعمارية، بكل ما يعنيه ذلك من سياسات التجهيل والتخلف والفقر,

ووأضح رئيس الجمهورية أن أول وسائل التصدي والتغيير هو تجسيد وحدة وطنية راسخة، تضم تحت جناحيها كل الصحراويات وكل الصحراويين، أينما تواجدوا، على أساس أهداف ومبادئ الجبهة، وفي مقدمتها تحقيق الحرية والكرامة والاستقلال,

وعبر رئيس الجمهورية في كلمته عن تقدريه و إجلاله  إلى كل أولئك الذين ساهموا في صناعة الحدث، وفي مقدمتهم شهيد الحرية والكرامة، الولي مصطفى السيد، وكل من ساروا على الدرب وما بدلوا تبديلاً، على غرار الرئيس الشهيد محمد عبد العزيز، ومن خلالهم إلى جماهير شعبنا التي احتضنت الفكرة وجسدتها على أرض الميدان، بكل وعي ومسؤولية وإيمان.115(واص