حركة الإصلاح الوطني الجزائرية "تندد" بالإنتهاكات المستمرة ضد الصحراويين في المدن المحتلة

الجزائر، 20 سبتمبر 2016 (واص)- نددت حركة الإصلاح الوطني الجزائرية اليوم الثلاثاء بالإنتهاكات "المتواصلة" لحقوق الشعب الصحراوي و الإعتداءات "اليومية" من طرف الإحتلال المغربي, معربة عن تضامنها المطلق مع ضحايا هذه الانتهاكات.

و أكدت الحركة في بيان لها على أن "الإفراط في استعمال القمع و القوة ضد النشطاء الحقوقيين الصحراويين و كذا ضد الإعلاميين  و النشطاء الأجانب هو نهج كل إحتلال بغيض و لغة كل مستبد ظالم و مصيرها الانهزام و الاندحار أمام قوة الحق و صلابة المطالب الشرعية و في مقدمتها إنهاء الإحتلال و تقرير مصير الشعب الصحراوي".

كما حيت حركة الإصلاح الوطني الجزائرية صمود الصحراويين في المناطق المحتلة و مخيمات اللاجئين وفي مختلف تواجدات الجسم الصحراوي, داعية إياهم "لمواصلة وتفعيل كل وسائل الصمود و مقاومة الإحتلال".

كما دعا الحزب الدبلوماسية الجزائرية "إلى مضاعفة الجهود من خلال الهيئات الدولية و المنظمات الإقليمية و الدفع أكثر من أجل إجراء إستفتاء تقرير المصير في أقرب الآجال لتصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في افريقيا". (واص)

090/105.