الوضع في منطقة الكركرات : قائد الناحية العسكرية الأولى يلتقي قائد القوات العسكرية لبعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية

قطاع الناحية العسكرية الأولى، 31 غشت 2016 (واص) -  ألتقى أمس الثلاثاء قائد الناحية العسكرية الأولى السيد بيد الله محمد إبراهيم  بقائد القوات العسكرية لبعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية الجنرال محمد طيب عزام ، بحضور قادة عسكريين ميدانيين مرابطين بالمنطقة .

وخلال اللقاء  دعا قائد القوات العسكرية لبعثة حفظ السلام الأممية من الطرف الصحراوي إلى  "ضبط النفس والصبر،  ملتزما بعمل البعثة على ضمان التزام الطرف المغربي بالحفاظ على الوضع القائم طبقا للاتفاق العسكري رقم 1 الموقع بين طرفي النزاع سنة  1991 ، وذلك تفاديا لأية انزلاقات قد تؤدي الى انفجار الوضع في اية لحظة .

وكانت جبهة البوليساريو قد أبلغت رسميا الأمم المتحدة بانتشار قوات من الجيش الصحراوي بالمنطقة بدءا من يوم 28 أغسطس 2016, لمنع أي نشاط مغربي خارج الجدار، بما فيها منع مواصلة تعبيد الطريق التي شرع فيها بهدف تعديل الوضع القائم يوم دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ.

وحاول النظام المغربي إخفاء انتهاكه لوقف إطلاق النار بعرقلة مهمة كانت تقوم بها المينورسو للتحقيق ، إلا أن أدلة مادية ملموسة سلمت للأمم المتحدة توثق خرق المغرب لوقف إطلاق النار ، وأمام هذا الوضع سيكون مجلس الأمن أمام امتحان جديد لإثبات جديته ووقف المناورات المغربية الهادفة الى إفشال الجهود الأممية لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية.

كما أعلنت الأمم المتحدة في وثيقة سرية نشرت أمس الثلاثاء أن المغرب انتهك اتفاق وقف إطلاق النار الموقع مع جبهة البوليساريو سنة 1991، عن طريق إرسال أفراد عسكريين ومعدات الى المنطقة العازلة " الكركرات " دون إشعار مسبق لقوات حفظ السلام الأممية. (واص)

090/105.