أطفال صحراويون يقومون بزيارة العديد من المقاطعات الاسبانية في إطار برنامج "عطل في سلام"

مدريد (اسبانيا)، 03 غشت 2016 (واص) - يقوم بعض  سفراء القضية الوطنية الصغار بزيارة العديد من المناطق الاسبانية في  إطار الجولات الترفيهية و الاستكشافية التي تشرف عليها الجمعيات الاسبانية المتضامنة مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة والمشرفة علي برنامج "عطل في سلام" للأطفال الصحراويين باسبانيا.

وفي هذا الإطار ذكر مصدر من المكتب الجهوي الصحراوي بمقاطعة مدريد "إن أفواجا من أطفال العطلة الصيفية تتفاوت أعدادهم زاروا مؤخرا بلديات تريس كانطوص، وخيتافي، وألكوبنداس، وألكلا دي إناريس، وفوينلابراظا، وطورّيخون دي آردوث، وريباص باثيا مدريد، وليغانيس، وألكوركون، اين تمّ إستقبالهم والترحيب بهم من لدن عمداء بلديات، ومديري التعاون، وأعضاء المجالس البلدية، وممثلي الأحزاب السياسية، بحضور الممثل الجهوي بمقاطعة مدريد السيد عبد الله العرابي، ومسئولي حركة التضامن على مستوى المقاطعة مع الشعب الصحراوي.

وبمقاطعة آستورياس، وتحديدا بمقر بلدية كارّينيو، إستقبلت عمدة  البلذية مجموعات من أطفال العطلة السيدة آميليا فرنانديث، بمعية مستشارة المساواة والشبيبة والشؤون الاجتماعية، ومنسق البرنامج الصيفي السيد أوغو غارثيّا، وأعضاء جمعية الصداقة والتضامن مع الشعب الصحراوي بالبلدية المذكورة.

وبإحدى بلديات غاليثيا، أين يقضي ثمانية أطفال عطلتهم الصيفية ، تمّ إستقبالهم  من طرف السيدة ماريصول بيّار مسئولة الرفاه الاجتماعي بالبلدية.

وأوضح عضو جمعية الصداقة بمقاطعة غاليثيا السيد إيميليو بورتيلا ،في كلمة امام جمع غقير من المواطنين  "إن السفراء الصغار ورغم قساوة الطبيعة يتحملون الظروف الصعبة بالمخيمات ، ويستفيدون من برامج في  التعليم والصحة داخل مخ يمات اللاجئين". (واص)

090/115