رئيس الجمهورية يؤكد ان القمة الافريقية الاخيرة جاءت برد حاسم على محاولات المملكة المغربية.

كيغالي (رواندا) 22 يوليو 2016. (واص). اكد رئيس الجمهورية الامين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي بالعاصمة الرواندية كيغالي، ان الشعب الصحراوي مصمم على مواصلة الكفاح  حتى تحقيق اهدافه في نيل الحرية و الاستقلال و بناء الدولة الصحراوية على كامل حدودها المعترف بها دوليا، مضيفا ان مقررات القمة الافريقية الاخيرة جاءت برد حاسم على كل المحاولات المغربية.

و قال رئيس الجمهورية في حوار مع قناة "بي بي سي" البريطانية على هامش اختتام القمة الافريقية ان مقررات الاخيرة لم تعطي اي اهتمام لما يروج حول نية المملكة المغربية الانضمام الى الاتحاد الافريقي، موضحا ان انضمام اي بلد الى هذه المنظمة يقتضي تقديم الطلب الانضمام دون شروط ثم المصادقة على ميثاق الاتحاد الافريقي و احترامه.

و في سياق اجابته على سؤال حول مخطط التسوية الاممي الافريقي، شدد رئيس الجمهورية على مطالبة مجلس الامن الدولي بممارسة المزيد من الضغط و العقوبات على النظام المغربي المتعنت من اجل الانصياع الى الشرعية الدولية، و التعاون معنا و مع المجتمع الدولي للاسراع بتنظيم الاستفتاء.

و عن موضوع الخلافات الحالية للمغرب مع الامم المتحدة، اكد رئيس الجمهورية ان المغرب يعيش عزلة دولية خانقة و هو مطالب بان يحترم القرارات الدولية و قبول عودة البعثة الاممية بكاملها و ضمان كامل صلاحياتها.

و قال الرئيس في ختام حواره مع قناة "بي بي سي"  ان الشعب الصحراوي سينتصر حتما و سيصل الى تجسيد مطالبه و طموحاته في الحرية و الاستقلال مثل بقية شعوب العالم، و ان التعنت المغربي و سياسة الهروب الى الامام و الممارسات القمعية كل ذلك لن يؤثر في ارادة الشعب الصحراوي لتحقيق اهدافه في الحرية و الاستقلال.

090/201 (واص).