رئيس الجمهورية يعتبر انتفاضة الزملة التاريخية بداية مفصلية في تاريخ الشعب الصحراوي

العيون (مخيمات اللاجئين الصحراويين) 18 يونيو 2016 (واص)- اعتبر رئيس الجمهورية، الامين العام لجبهة البوليساريو السيد خطري ادوه، بأن انتفاضة الزملة التاريخية هي بداية مفصلية في تاريخ الشعب الصحراوي، و ذلك خلال الاحتفال بالذكرى الـ46 لانتفاضة الزملة اليوم السبت بولاية العيون.

و في مداخلة له بالمناسبة، اكد رئيس الجمهورية ان الحدث كان بداية مفصلية في تاريخ الشعب الصحراوي "فهناك تبلورة فكرة الثورة و الانعتاق من التسلط الاستعماري، بالاضافة لكونها كانت المؤطر الحقيقي للفكر السياسي الذي تبنته الجبهة بعد حين.

و اعتبر الوزير الاول السيد عبد القادر الطالب عمر، ان انتفاضة الزملة هي نموذج يحتذى به و ما انتفاضة الاستقلال إلا امتداد لها و  كذا تأكيدا على الرصيد القوي للشعب الصحراوي في مسيرته النضالية من اجل التحرر و الانعتاق من الاستعمار.

و من جانبه، رحب والي ولاية العيون السيد محمد يسلم بيسط بالحضور، مذكرا بأن انتفاضة الزملة كانت اول فضاء حضاري يجمع الصحراويين بعيدا عن القبلية  ودورها في التصدي لمؤامرات المستعمر الاسباني و كانت بداية لنشر الوعي الوطني و التأطير السياسي.

و حضر الحدث الى جانب رئيس الجمهورية و الوزير الاول كل من وزير الداخلية السيد حمه سلام و عدد من اعضاء الحكومة و الامانة الوطنية.

 للاشارة يحتفل الشعب الصحراوي بذكرى انتفاضة الزملة التاريخية بتاريخ الـ 17 يونيو  من كل سنه. (واص)

090/110