وقفة تأبينية ترحما على روح الشهيد محمد عبد العزيز

مستغانم (الجزائر)، 03 يونيو 2016 (واص) – نظمت الحركة الوطنية للطلبة الجزائريين بولاية مستغانم وقفة تأبينية ترحما على روح الشهيد الرئيس الراحل محمد عبد العزيز ، وذلك بجامعة مستغانم. 

وشهدت هذه الوقفة التي حضرها الطلبة الصحراويون والجزائريون ، تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم ترحما على روح الشهيد ، كما كانت مناسبة لاستحضار مناقب الشهيد محمد عبد العزيز الذي أفنى عمره في خدمة القضية الصحراوية والدفاع عنها في كافة المحافل الوطنية والدولية.

رئيس المنظمة الطلابية السيد  عز الدين ، أكد أن الرئيس الراحل الشهيد محمد عبد العزيز سخر حياته في النضال من أجل استقلال الشعب الصحراوي والتحرر من الاستعمار ، مشيرا إلى أنه ظل ملتزما لخدمة شعبه إلى أن وفاه الأجل المحتوم.  

من جهته عضو مكتب الطلبة الصحراويين بجامعة مستغانم السيد محمد محمود ، ألقى كلمة عدد فيها خصال ومناقب الرئيس الراحل معتبرا  رحيل الرئيس الشهيد محمد عبد العزيز، يعد خسارة كبيرة للشعب الصحراوي والأحرار في العالم، مؤكدة على إيمان الشعب الصحراوي بمواصلة المسيرة التي سطرها الراحل، مستنيرا بخصال الراحل ومناقبه العديدة التي ستنير درب مسيرتنا التحريرية حتى تحقيق أمال الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال.

كما شهدت الوقفة مداخلات من طالبات صحراويات عبرن فيها عن حزنهن في وفاة الرئيس الشهيد محمد عبد العزيز الذي أفنى عمره دفاعا عن عدالة القضية الصحراوية.

وشهدت الوقفة أجواء حزينة على رحيل الشهيد محمد عبد العزيز . (واص)

090/105.