الأمانة الوطنية تحيي روح التعبئة والتجنيد لجيش التحرير الشعبي واستنفار القطاع المدني

الشهيد الحافظ 16 ماي 2016 ( واص ) - حيت الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو زخم الاندفاعة التي ميزت مسيرة الشعب الصحراوي خلال الفترة منذ المؤتمر الرابع عشر  للجبهة، والتي تجلت في المستوى العالي من التعبئة والتجند الذي أبان عنه جيش التحرير الشعبي الصحراوي، وروح الاستنفار التي عرفها القطاع المدني كقوة داعمة للجيش

كما ثمن اجتماع الأمانة الوطنية أمس الأحد والذي أشرف عليه عضو الأمانة الوطنية الوزير الأول السيد عبد القادر الطالب عمار بتفويض من الأمين العام للجبهة ورئيس الجمهورية السيد محمد عبد العزيز ، ثمن نجاح فعاليات الذكرى الأربعين لإعلان الجمهورية ، والسير الجيد والمنتظم للمؤسسات وكذا البرامج الوطنية في مختلف الميادين وتأمين أسباب الصمود لشعبنا وإنجاح الاستحقاقات المبرمجة مع استكمال التشكيل المؤسساتي

واستمع اجتماع الأمانة الوطنية إلى التقرير المقدم من طرف مكتبها الدائم وتدارست أبرز مستجدات القضية الوطنية على الصعيد الدولي وكذا الوضعية الأمنية بالإضافة إلى قضايا أخرى تعنى بالشأن الوطني

( واص ) 090/500/100