عائلة الطالب الصحراوي " عدنان الرحالي " تلتحق بعائلة المعطل الصحراوي " إبراهيم صيكا " و تطالب بفتح تحقيق مستقل و عادل للكشف عن ظروف و ملابسات وفاة ابنها الغامضة

العيون (المناطق المحتلة) ، 05 ماي 2016 (واص)طالبت عائلة الطالب الصحراوي "عدنان الرحالي" بفتح تحقيق مستقل و عادل و نزيه يكشف ظروف و ملابسات وفاة ابنها الذي أعلنت السلطات المغربية عن وفاته منذ تاريخ 02 ماي 2016 بعد اختفاء دام حوالي 04 أشهر و 15 يوميا بمدينة أكادير المغربية ، معبرة عن استنكارها للرواية الرسمية المغربية من خلال مجموعة من الوقفات الاحتجاجية السلمية أمام مقر منزلها بمدينة الطانطان (جنوب المغرب) . حسب المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان.

  وحسب المصدر ذاته ، فقد الحت العائلة على إجراء  التحقيق بشأن وفاة ابنها، و خصوصا و أن العائلة و مباشرة بعد اختفاء ابنها قامت بالبحث عنه في مجموعة من الأمكنة بما في ذلك الحي الجامعي و باقي الأحياء المجاورة و لدى مصالح الشرطة و المستشفيات، كما تقدمت بالعديد من الشكاوى لدى جهات قضائية و أخرى حكومية مغربية دون جدوى.

    و يتزامن هذا المطلب العادل و المشروع مع طلب عائلة شهيد حركة المعطلين الصحراويين " إبراهيم صيكا "، التي لا زالت متشبثة بإجراء تحقيق عادل و مستقل يحدد أسباب وفاة ابنها منذ تاريخ 15 أبريل 2016  بما يسمى بمستشفى الحسن الثاني بمدينة أكادير المغربية بعد أن كان قد تعرض للاعتقال السياسي بتاريخ 01 أبريل 2016 من طرف ضباط و عناصر الشرطة بكليميم  (جنوب المغرب)، حيث خضع للاستنطاق رهن الحراسة النظرية قبل أن يحال على السجن المحلي بوزكارن(جنوب المغرب) ، لينقل بعدها في وضعية صحية جد متدهورة إلى المستشفى الإقليمي بكليميم(جنوب المغرب) ثم إلى  ما يسمى مستشفى الحسن الثاني  بمدينة أكادير ، حيث تم الإعلان عن وفاته بعد مرور 15 يوما فقط على اعتقاله.

     

  120/ 090(واص)