الموقف السعودي يجب أن يكون موقف صلح لا مشاركة في العدوان (البشير مصطفى السيد)

الشهيد الحافظ 14 مارس 2016 ( واص ) - أكد عضو الأمانة الوطنية وزير الدولة المستشار برئاسة الجمهورية السيد البشير مصطفى السيد ، أن موقف السعودية من النزاع في الصحراء الغربية ، يجب أن يكون موقف صلح على اعتبار المكانة الروحية لهذا البلد في قلوب المسلمين.

 

وأبرز الوزير في ندوة صحفية أمس الأحد ، أننا "نقدر المكانة الروحية للمملكة السعودية ونتمنى أن تكون لها مكانة فكرية وحضارية" معبرا عن أسفه لمحاولات المملكة العربية السعودية تدنيس هذه المكانة من خلال الخوض في متاهات بعيدة جدا عن الإصلاح.

 

وأبرز السيد البشير مصطفى أنه إذا أرادت السعودية أن تستثمر فعليها فعل ذلك بالمغرب ولتحترم الأراضي الصحراوية المحتلة.

 

وأكد المتحدث أن "المغرب أصبح في مواجهة صريحة مع أوروبا بعد قرار المحكمة الأوروبية القاضي ببطلات اتفاقية استيراد المنتوجات الفلاحية ، وهو قرار صادر عن نفس المحكمة التي أنصفت الشعب الفلسطيني وقضت بوضع وسم على المنتوجات الإسرائيلية التي مصدرها الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

وأوضح الوزير المستشار برئاسة الجمهورية ، أن ملك المغرب يحاول شراء صمتا لصحراويين من خلال المشاريع التي يعتزم الشروع فيها بالأموال الخليجية والتي أعلنها محمد السادس خلال زيارته الاستفزازية إلى العيون المحتلة ، وهي نسخة حديثة لمشروع ديغول بمدينة قسنطينة الجزائرية نهاية خمسينيات القرن الماضي.

 

( واص ) 090/100