وفود أجنبية شبانية تندد بما يحصل من إنتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية

ولاية بوجدور 22 ماي 2022 (وأص) - نظمت الوفود الأجنبية الشبانية المشاركة في أشغال المؤتمر العاشر لإتحاد الشبيبة الصحراوية، والندوة الدولية الشبانية للتضامن مع الشعب الصحراوي، منبرا تضامنيا مع جماهير شعبنا بالاراضي المحتلة، وذلك بدائرة آكًطي، ولاية بوجدور.

ونددت الوفود الأجنبية بالإنتهاكات الجسيمة المرتكبة في المناطق المحتلة في حق المواطنين الصحراويين العزل من طرف سلطات الاحتلال المغربية.

وأعرب أكثر من 150 مشارك أجنبي، خلال عدد من المداخلات عن تضامنهم المطلق مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة، وخاصة مع الجماهير الصحراوية في الجزء المحتل، وما يتعرضون له من بطش وتنكيل وحصار بوليسي على أيدي سلطات الإحتلال المغربي، على غرار ما يحصل لسطانة خيا وعائلتها.

وطالبت مداخلات الوفود من اسبانيا، المانيا، كندا، الولايات المتحدة الامريكية، السويد، غانا، اليمن، فلسطين... بضرورة حماية الشعب الصحراوي بالجزء المحتل ومحاسبة سلطات الاحتلال المغربية على جرائمها في حق المواطنين الصحراويين العزل.

كما حملت المجتمع الدولي المسؤلية الكاملة في إطالت معاناة الشعب الصحراوي، مطالبة بضرورة إنهاء الإستعمار على وجه السرعة.

وتوعدت الوفود الاجنبية بنقل رسالة الشعب الصحراوي والتحسيس بمعاناته في كافة المحافل الدولية الشبانية.

وكانت أشغال الندوة الدولية الشبانية للتضامن مع الشعب الصحراوي قد إنطلقت صباح يوم السبت بمشاكة اجنبية واسعة، حيث عكف المشاركون خلال أشغال الندوة علي مناقشة مواضيع عديدة تعنى بالتضامن الدولي مع الشعب الصحراوي وإنتهاكات حقوق الإنسان في الجزء المحتل من الصحراء الغربية.

وأص 090/110