" موقف الإتحاد الأوروبي من الصحراء الغربية يفشل المناورات المغربية للتحايل على الشرعية الدولية " (دبلوماسي جزائري)

الجزائر ، 17 ماي 2022 (واص) - أكد المبعوث الخاص المكلف بقضية الصحراء الغربية ودول المغرب العربي بوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية  السيد عمار بلاني، أن موقف الإتحاد الأوروبي الداعم لجهود الأمم المتحدة المؤيدة لعملية سياسية لتسوية القضية الصحراوية، "من شأنه جعل الحملة التي يشنها المغرب لإعادة احياء مقترحه لعام 2007 محاولة فاشلة للتحايل على الشرعية الدولية وحجبها".

وفي تعلقيه على الرد الذي قدمه الممثل السامي للإتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، نيابة عن المفوضية الأوروبية، فيما يتعلق بالقضية الصحراوية، قال السيد بلاني :"هذا الموقف الواضح للإتحاد الأوروبي من شأنه جعل الحملة التي يقودها المغرب لإعادة احياء اقتراحه لعام 2007 محاولة فاشلة للتحايل على الشرعية الدولية وحجبها".

وأضاف بالقول :"سوق مراكش (في إشارة الى الفوضى التي طبعت ندوة مراكش حول مكافحة الجماعة الإرهابية "داعش" والتي حاول المغرب تحويلها إلى حدث مخصص لقضية الصحراء الغربية) سيظل خدعة وحيلة استثمر فيها محرك الدمى بوريطة (وزير الشؤون الخارجية المغربي) وفقد القليل من المصداقية التي تبقت له...".

وكان السيد بوريل قد أكد مجددا يوم الأحد في رده باسم المفوضية الأوروبية بخصوص القضية الصحراوية أن "موقف الإتحاد الأوروبي حول الصحراء الغربية - الذي يعكس الرأي المشترك للدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي - هو الدعم الكامل لجهود منظمة الأمم المتحدة لصالح مسار سياسي قصد التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول بين الطرفين لقضية الصحراء الغربية طبقا للوائح مجلس الأمن الأممي".

وأبرز السيد بوريل أن "الإتحاد الأوروبي يعتبر أنه يجب معالجة كل المسائل المتعلقة بالصحراء الغربية ووضعها طبقا للقانون الدولي في إطار المفاوضات الجارية تحت قيادة المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي، ستافان دي ميستورا".

وأضاف أن "المسار الذي تقوده الأمم المتحدة مفتوح ونتيجته النهائية سيقررها الطرفان وفق معايير لوائح مجلس الأمن الأممي". (واص)

090/105/700.