مجلة “آفاق” التابعة لجامعة بوتسوانا تسلط الضوء على مستجدات القضية الصحراوية

خابروني (بوتسوانا) 01 يناير 2022 (واص)- سلطت مجلة آفاق التابعة لجامعة بوتسوانا، أكبر جامعات البلد الجنوب أفريقي، في عددها الأخير الصادر شهر ديسمبر 2021، الضوء على القضية الصحراوية، عارضة لبعض تطوراتها الاخيرة.

وتناول هذا العدد مقالا مطولا كتبه ثلاثة طلبة جامعيين من قسم الإعلام عرضوا فيه بعض مما استنتجوه من حوارات أجروها مع سفير الجمهورية الصحراوية ببوتسوانا، ماءالعينين لكحل، بالإضافة إلى الناشطين الصحراويين، السنية البشير، وسيد أحمد جولي بصفتهما من جيل الشباب الذي ولد وعاش بمخيمات اللاجئين الصحراويين منذ الغزو المغربي.

وعنون كتاب المقالة الثلاثة نصهم بلن تتحرر أفريقيا ما لم تتحرر الصحراء الغربية، حيث افتتحوه بعرض المعاناة التي تعيشها أسرة أهل خيا، وعلى رأسهم المناضلة سلطانة خيا، من تعذيب وترهيب يومي، قبل أن يقدموا خلفية تاريخية عن الغزو المغربي للبلد الأفريقي، وما عاشه الصحراويون من انتهاكات لحقوقهم السياسية، والاقتصادية والاجتماعية والثقافية طيلة عقود.

وأشار المقال إلى المآخذ الكثيرة التي يسجلها الصحراويون على فشل الأمم المتحدة في تطبيق الشرعية الدولية في الصحراء الغربية، حيث يعتبرون أن الأمم المتحدة لم تفشل فقط في تنظيم استفتاء تقرير المصير، بل فشلت حتى في مراقبة والتقرير عن وضعية حقوق الإنسان، حيث أن بعثتها في الاقليم تبقى عاجزة عن أداء هذه الوظيفة حتى اليوم.

واختتم المقال بتقديم وجهات نظر بعض الطلبة البوتسوانيين الذين اطلعوا على الوضع في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، والذين أجمعوا على ضرورة اطلاع الأفارقة، والنخبة الافريقية بالخصوص، على أوضاع بقية الشعوب الأفريقية حتى يتمكنوا من التفاعل الايجابي مع قضاياها.

وطالب الطلبة البوتسوانيون بدعم نضالات الشعب الصحراوي من أجل التحرر معتبرين أن دعم هذه النضالات واجب أفريقي. (واص)

 

090/500/60 (واص)