إفتتاح أشغال الملتقى الموسع لأركانات جيش التحرير الشعبي الصحراوي

الشهيد الحافظ  ، 30 ديسمبر 2021  (واص) - افتتح اليوم الخميس  بمعسكر الشهيد الحافظ  أشغال الملتقى الموسع لإطارات وأركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي "ملتقى الشهيد محمد عبد العزيز"، بحضور رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو القائد الأعلى للقوات المسلحة السيد إبراهيم غالي ، بالإضافة إلى إطارات وأركان الجيش الصحراوي .

الملتقى استهل بالوقوف دقيقة صمت ترحما على شهداء القضية الوطنية والاستماع للنشيد الوطني .

رئيس أركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي السيد محمد الولي أعكيك ، وبعد أن رحب برئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة ، وأركان وإطارات جيش التحرير الشعبي الصحراوي ، أوضح أن الملتقى يهدف إلى دراسة ومساهمة الأطر البناءة والمسؤولة في إعداد وتنفيذ البرامج والخطط التي يجب القيام بها على المستوى العسكري لسنة 2022 .

وأضاف محمد الولي أعكيك أن الملتقى فرصة لالتقاء إطارات وأركان الجيش لتبادل الخبرات والإستمرار على النهج الذي رسمه شهداء القضية الوطنية وكذا لتقييم سنة من العمل والتحضير القتالي واللإستراتيجية والآفاق الكبرى للعمل لسنة 2022 بغية تعزيز القدرات القتالية والأمنية لوحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي نحو استكمال السيادة على كامل تراب الجمهورية الصحراوية في ظل واقع الحرب .

إلى ذلك ،  يناقش الملتقى البرامج السنوية للمديريات المركزية التابعة لوزارة الدفاع الوطني وكذا تقييم برنامج السنة المنصرمة 2021 ، بالإضافة إلى تحضير البرنامج السنوي لوزارة الدفاع الوطني لسنة 2022 .

وسيسمح المتلقى الموسع لإطارات الجيش الصحراوي بمناقشة خلاصات التفتيش المركزي كقاعدة لتقييم سنة 2021  ،إلى جانب مداخلات حول أهم الإنشغالات الوطنية وتطورات القضية الصحراوية خاصة مع مراعاة واقع الحرب .

كما سيخرج الملتقى في ختام أشغاله بالأفاق الكبرى لسنة 2022  ضمن برنامج وزارة الدفاع الوطني  التي سيطبعها مواصلة التحضير القتالي وتطوير أساليبه تماشيا ومتطلبات المرحلة ، باستخدام كل الإمكانيات والجهود المطلوبة . (واص)

090/105.