وزير الداخلية من آوسرد "فشل الإحتلال المغربي على مدار ستة وأربعين عاما في حسم المعركة يؤكد إنتصار الشعب الصحراوي وقدرته"

ولاية أوسرد، 08 ديسمبر 2021 (واص)- أكد وزير الداخلية عضو الأمانة الوطنية للجبهة السيد منصور عمر أن الدولة الصحراوية بلغت مراحل متقدمة على مستوى التنظيم والإدارة على الرغم من الظروف الصعبة التي حولها الشعب الصحراوي على مدار اكثر من أربعة عقود إلى سنوات للمقاومة على كافة الواجهات .

وقال الوزير في معرض حديثه خلال حدث إستقباله لقافلة 4×4 التضامنية القادمة من بلاد الباسك شماليي إسبانيا ، أن الإحتلال المغربي لم يستطع كبح جماح الكفاح الصحراوية على مدار اكثر من ستة وأربعين عاما ، ما يعني ان الطرف الصحراوي اثبت قدرته على الانتصار ومواجهة القوة الإستعمارية المغربية على الرغم مما تحوزه من إمكانيات ومعدات وعددا وعتادا .

وزير الداخلية إستعرض التجربة الوطنية الصحراوية في معركتي البناء والتحرير ، متطرقا لتطورات الملف ميدانيا وأمميا ، مبرزا جاهزية جبهة البوليساريو والدولة الصحراوية لكل مسارات الكفاح ، بما يستجيب لتطلعات الشعب الصحراوي في فرض خياراته الوطنية سيما في الحرية والإستقلال .

لقاء الإستقبال الذي حضره والي ولاية آوسرد السيد محمد الشيخ محمد لحبيب ، رحب خلاله الوزير بالوفد الباسكي بإسم الحكومة الصحراوية ، الذي تشجم عناء السفر برا من شمال إسبانيا إلى غاية مخيمات اللاجئين ، في رحلة يقول الوزير أنها مثال ساطع لعشرات السنين من مواقف المرافقة والتضامن الباسكي مع الشعب الصحراوي وكفاحه العادل على كافة الواجهات ، سياسيا وإنسانيا وحقوقيا .

القافلة الموجهة لقطاع الشرطة العمومية الصحراوية بها عشرات المركبات والسيارات السياحية و تحتوي مساعدات ولوازم ومعدات مختلفة كهبة تضامنية من إقليم الباسك ، في تجدد لمواقف التضامن ونصرة الحق في الصحراء الغربية .

وحلت القافلة التضامنية بولاية آوسرد في أولى محطاتها قبل أن تكون لأعضائها زيارات لمؤسسات الجمهورية الصحراوية ، قبل أن تتم عملية التسليم بمؤسسة الهلال الأحمر الصحراوي . (واص)
090/105