قافلة تضامنية باسكية في طريقها لمخيمات اللاجئين الصحراويين

بلاد الباسك (اسبانيا)، 07 ديسمبر 2021 (واص)- من المنتظر ان تصل اليوم الى مخيمات اللاجئين الصحراويين قافلة تضامنية قادمة من بلاد الباسك ، حسب ما افاد به بيان لممثلية جبهة البوليساريو بالمنطقة.

وذكر المصدر ان القافلة هي الثانية من نوعها وتضم اليات رباعية الدفع وباشراف من متطوعين باسكيين.

ويهدف منظمو قافلة التضامن الباسكية هاته الى تعزيز اواصر التضامن والصداقة بين الشعب الباسكي ونظيره الصحراوي، واستمرارا للموقف التقدمي الذي ما فتئت تقدمه أطياف المجتمع الباسكي السياسية والمدنية والنقابية منها والشعبية لكفاح الشعب الصحراوي العادل. 

كما تأتي - حسب المصدر -تتويجا لبرنامج عطل في سلام البديل.

وتحمل القافلة شعار :"اذا لم تتمكنوا من القدوم الينا فإنه يسرنا ان نأتي لزيارتكم" كرسالة من العائلات الباسكية الى رسل السلام الصحراويين الصغار والذين لم يتمكنوا من زيارة عائلاتهم المضيفة منذ عامين بسبب اجراءات الاغلاق التي فرضها تفشي وباء كورونا المستجد.

وسيتم استقبال قافلة التضامن الباسكية من قبل مؤسسة الهلال الاحمر الصحراوي  وبعض المسؤولين السياسيين والمدنيين الصحراويين، حسب ذات البيان الصادر عن ممثلية جبهة البوليساريو ببلاد الباسك.

وتحمل القافلة مركبات على متنها اطنان من المواد الغذائية والتجهيزات المدرسية المقدمة من قبل العائلات الباسكية المضيفة والموجهة لفائدة عائلات الاطفال الصحراويين. وستشرف كل من مؤسسة الهلال الاحمر الصحراوي ووزارة التعاون على عملية توزيع اليات القافلة على بعض الهيئات الادارية الصحراوية.

وأعرب ممثل جبهة البوليساريو ببلاد الباسك السيد محمد ليمام محمد عالي سيد البشير عن جزيل عرفان الشعب الصحراوي وخالص امتنان قيادته السياسية لكل من البرلمان والحكومة الباسكية وكذا سلطات المقاطعات الباسكية الثلاث ولكافة الاحزاب السياسية، والنقابات العمالية وجمعيات التضامن الباسكية مع الشعب الصحراوي وللأسر المضيفة للأطفال الصحراويين.

للاشارة، فإن تنظيم قافلة التضامن الباسكية الثانية مع الشعب الصحراوي يأتي تتويجا لأسبوع التضامن الباسكي مع الشعب الصحراوي، الذي بدأ مطلع شهر ديسمبر الجاري باستقبال رئيس الحكومة الباسكية "اللينداكاري" السيد انييغو اوركًويو بمكتبه بقصر أخويا اينييا_ مقر رئاسة الحكومة الباسكية لوفد صحراوي رفيع المستوى . وكذا تنظيم الندوة الاولى للمدن والبلدات الباسكية المتوأمة مع الشعب الصحراوي يوم الخميس الفارط بمدينة بيتوريا عاصمة الاقليم، وبعض لقاءات الوفد الصحراوي على مستوى البرلمان الجهوي واستقباله من قبل رئيسته السيدة باكارتشو تيخيريا اوتيرمين بمعية المجموعة البرلمانية "السلام والحرية للشعب الصحراوي" وهي المجموعة البرلمانية التي تضم كافة القوى السياسية الممثلة بالبرلمان الباسكي باستثناء حزب بوكس المتطرف. (واص)
090/105