الطبعة الثانية من المنتدى الشباني العالمي للتضامن مع الصحراء الغربية في مالكا الاسبانية وحضور عشرات المنظمات من أزيد من 40 بلدا

مالكا (اسبانيا) 26 نوفمبر 2021 (واص)- ستنطلق بعد قليل أشغال الطبعة الثانية من المنتدى الشباني الدولي للتضامن مع الصحراء الغريية، بمدينة مولينا، مقاطعة مالكا الاسبانية بالاندلس، بمشاركة ممثلين عن عشرات المنظمات الشبابية الحزبية والدولية، وبإشراف من ممثلي اتحاد الشبيبة الصحراوي، وبحضور صحراوي رسمي يشارك في الجلسة الافتتاحية للمنتدى.

ويشارك في هذه الطبعة الثانية حسب المنظمين 150 شابا وشابة يمثلون أزيد من 90 منظمة شبابية، منها 10 فيدراليات دولية، وممثلين عن هيئات دولية. 

وأضاف المنظمون أن المشاركين ينتمون إلى 41 بلدا، وينشطون في الاحزاب الليبرالية، والخضر، والاشتراكية، والشيوعية، بالاضافة إلى مشاركين محليين وأوروبيين وخبراء ومهتمين بالقضية الصحراوية.

ويشرف على تنظيم  هذه الطبعة الثانية من المنتدى، أعضاء قسم خارجية اتحاد الشبيبة الصحراوية بالتعاون مع مجلس الشباب الاسباني، ومركز الشباب الاوروبي-الأمريكي اللاتيني حيث ينظم المنتدى..

ومن المنتظر أن تعرف الجلسة الافتتاحية كلمة رسمية من ممثل عن جبهة البوليساريو، وكلمة للشبيبة الصحراوية، وكلمة لمركز الشباب الاوروبي والأمريكي اللاتيني، بالاضافة إلى كلمات للمنظمات الدولية، وكلمات رؤساء وفود التنظيمات الشبابية المشاركة..

وستجري أشغال المنتدى خلال يوم غد على شكل ورشات تتناول بالنقاش عدة قضايا مرتبطة بالنزاع في الصحراء الغربية، حيث يهدف المنتدى إلى الخروج بخلاصات نتائج عملية تجسد حجم التضامن الدولي الشباني مع القضية الصحراوية.

وقد وصلت المجموعات الأولى من الوفود المشاركة إلى مالكا حيث سينظم المنتدى بعد ساعات قليلة هذا المساء. 

وقد اختارت الشبيبة الصحراوية تنظيم الطبعة الثانية من المنتدى في اسبانيا لتذكير هذه الاخيرة بمسؤوليتها التاريخية والقانونية القائمة في النزاع بالصحراء الغربية، ومن أجل تحميل الشباب الاسباني والاوروبي عموما مسؤولية تصحيح الخطأ التاريخي الذي وقعت فيه الحكومة الاسبانية سنة 1975 بالتخلي عن تحمل مسؤوليتها في تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية. (واص)

 090/500/60 (واص)