محمد يسلم بيسط " مشاركة الجمهورية الصحراوية في اجتماع كيغالي تكريس لواقع لا يمكن القفز عليه"

كيغالي (رواندا)، 27 أكتوبر 2021 (واص) -  أكد رئيس الوفد الصحراوي في الاجتماع الوزاري الثاني للاتحاد الافريقي- الاتحاد الاوروبي, بالعاصمة الرواندية كيغالي, السفير محمد يسلم بيسط, هذا الثلاثاء, أن مشاركة الجمهورية الصحراوية في الأشغال  "تكريس لواقع لا يمكن القفز عليه".

وقال السفير الصحراوي  لدى جنوب  إفريقيا : "إن مشاركة الصحراء الغربية في الاجتماع الوزاري, الذي يندرج في  إطار الشراكة التي تقوم بها الهيئتان الإفريقية والأوروبية, هو تكريس للواقع  الوطني, الذي لا يمكن تجاهله ولا القفز عليه".

وأشار الدبلوماسي الصحراوي, إلى أن تواجد الوفد بين 83 دولة مشاركة, التي  تمثل تقريبا نصف أعضاء الأمم المتحدة, وإلى جانب المملكة المغربية, "في ظل  احترام القانون", دليل على أن "قبول الدولة الصحراوية كحقيقة لا رجعة فيها,  وكعامل استقرار وتوازن في منطقة المغرب العربي, هو المخرج الحقيقي للنزاع  الصحراوي -  المغربي الذي يجب أن يركز عليه المنتظم الدولي ويدفع به إلى الأمام".

ولفت محمد يسلم بيسط, إلى أن الوفد الصحراوي, كانت له فرصة اللقاء مع وزراء  ورؤساء الوفود الأوروبية والإفريقية, مبرزا أن اللقاءات تمحورت حول موضوعين:  الأول يتعلق بمجهودات الأمم المتحدة فيما يخص القضية الصحراوية, والاجتماع  القادم لمجلس الأمن الدولي, والثاني حول قرار محكمة العدل الأوروبية بخصوص  اتفاقيات الشراكة بين الاتحاد الاوروبي والمغرب التي تشمل التراب الصحراوي.

ولقي الوفد الصحراوي, يضيف ذات المتحدث, أصداء إيجابية لدى كافة المشاركين,  وكانت له "محادثات مثمرة وبناءة" مع أغلبية البلدان المشاركة في هذا الاجتماع. (واص)

090/105.