رئيس وفد الجمهورية الصحراوية فى مؤتمر الشراكة الافريقى الاوروبي برواندا يجرى لقاءات مكثفة مع رؤساء الوفود

كيغالى (رواندا) 26 اكتوبر 2021 (وأص)-إلتقى اليوم بالعاصمة الرواندية رئيس الوفد الصحراوي السيد محمد يسلم بيسط، بعدد هام من رؤساء الوفود الأفريقية و الاوروبية المشاركة في الاجتماع الوزارى الثانى للشراكة ببن الإتحاد الأفريقي و الإتحاد الاوروبي والذى يحضر للقمة على مستوى الرؤساء المزمع انعقادها في بروكسيل مطلع السنة المقبلة.

و كانت هذه اللقاءات مناسبة لرئيس الوفد الصحراوي، بحضور السيد لمن ابا أعلى الممثل الدائم للجمهورية الصحراوية لدى الاتحاد الأفريقي و السفير بجمهورية اثيوبيا، لإستعراض آخر تطورات القضية الصحراوية على ضوء استئناف الحرب بعد العدوان المغربي و نسف وقف إطلاق من لدن المحتل المغربي الذى يعمل جاهدا على التملص من إتفاق السلام المبرم مع الطرف الصحراوي بمباركة قوى خارجية معروفة بسياستها الاستعمارية.

و كانت هذه اللقاءات مناسبة جديدة للتعبير عن التشبث بالشرعية الدولية التى لا تعترف للمغرب بالسيادة على الصحراء الغربية و كون الحل السلمي و الدائم يمر حتما من إحترام المغرب للحدود الدولية المعترف بها لجميع جيرانه بمن فيهم الجمهورية الصحراوية التى يجلس المغرب اليوم إلى جانبها في رواندا بحضور 83 دولة من القارتين الافريقية و الاوروبية الى جانب العديد من المراقبين الدوليين و الصحافة العالمية.

إن تواجد الجمهورية الصحراوية و المملكة المغربية جنبا الى جنب يجسد قرار المحكمة الاوروبية التى اكدت في حكمها انهما بلدان منفصلان و متمايزان.

و يعتبر المراقبون اليوم في كيغالى ان تواجد البلدان في المؤتمرات الاقليمية و الدولية يثبت ان السلام بينهما ممكن و ان احترامهما المتبادل كفيل بفتح آفاق رحبة بينهما للتعايش و التعاون و الوئام.

إن مشاكسات الطرف المغربي و محاولات تملصه من إلتزاماته و تهربه من الواقع الذى تمثله الدولة الصحراوية جهويا، اقليميا و دوليا تعتبر تهورا و توجها غير مسؤول لن يجني منه المغرب إلا المزيد من الفقر و الحرمان و التنازل عن سيادة الشعب المغربي. واص

090/110