الشعب الصحراوي يحيي اليوم الذكرى ال46 للوحدة الوطنية

ولاية الداخلة، 12 أكتوبر 2021 (واص) - يحي الشعب الصحراوي اليوم الثلاثاء الذكرى ال46 لاعلان الوحدة الوطنية، في ظل استئناف الكفاح المسلح بعد خرق المغرب لوقف اطلاق النار الساري منذ 1991.

و في 12 اكتوبر 1975، وفي الوقت الذي كانت فيه اسبانيا القوة الاستعمارية السابقة، تستعد لمغادرة الصحراء الغربية، عقد ممثلو الشعب الصحراوي بكل اطيافهم، اجتماعا لتقرير مواصلة الكفاح من اجل تحرير الوطن من المحتل الجديد المتمثل في المغرب.

و قد اعلن المشاركون في ذلك اليوم، بما في ذلك الاعيان الصحراويون الذين يكونون الجمعية العامة التي انشاتها اسبانيا، انضمامهم الى جبهة البوليساريو التي اصبحت الممثل الوحيد و الشرعي للشعب الصحراوي.

ويشارك في هذه الاحتفالات مئات الصحفيين الأجانب و سينمائيون و مصورون من شتى بلدان العالم على غرار اسبانيا و فرنسا المانيا و الولايات المتحدة، الذين اتوا للمشاركة في النشاطات المختلفة باحياء ذكرى الوحدة الوطنية في ذكراها السادسة والأربعين .

و يأتي احياء ذكرى الوحدة الوطنية الصحراوية هذه السنة في ظرف يتميز باستئناف القتال على اثر خرق وقف اطلاق النار من قبل قوات الاحتلال المغربي في منطقة الكركرات بتاريخ 13 نوفمبر 2020 في انتهاك للاتفاقات العسكرية الموقعة بين الطرفين (جبهة البوليساريو و المغرب).

كما تاتي بعد ايام من تعيين الامين العام الاممي، للايطالي السويدي ستافان دي ميستورا كمبعوث شخصي للصحراء الغربية خلفا للالماني هورست كوهلر الذي استقال يوم 22 مايو 2019.

و اعتبرت جبهة البوليساريو ان تعيين مبعوث شخصي جديد ليس "غاية في حد ذاته"، مشيرذا إلى أن دور هذا المبعوث هو "تسهيل مسار سلام حاسم ومحدد زمنيا يقود إلى ممارسة حرة وديمقراطية من قبل الشعب الصحراوي و حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال".

وقد حققت جبهة البوليساريو مؤخرا انتصارا دبلوماسيا مدويا بعد أن ألغت محكمة الاتحاد الأوروبي اتفاقيتين بشأن الصيد البحري والفلاحة تربط المغرب بالاتحاد الأوروبي وتمتد إلى الأراضي الصحراوية.

وأوضحت المحكمة أن هاتين الاتفاقيتين قد أبرمتا في انتهاك لقرار محكمة العدل للاتحاد الأوروبي لسنة 2016 ودون موافقة شعب الصحراء الغربية.

وهو ما يؤكد أن جبهة البوليساريو هي الممثل الشرعي الوحيد للشعب .

وستعرف الاحتفالات اليوم جملة من الانشطة التي تمجد الوحدة الوطنية باعتبارها صمام الامان للشعب الصحراوي ، عبر انشطة ستنظم بمختلف مدارس الولاية ، وذلك بحضور رئيس الجمهورية الامين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم الذي من المنتظر ان يلقي كلمة رسمية في الحدث ، كما سيدشن مرافق تربوية على غرار مدرسة 10 ماي . (واص)

090/105

موفد " واص " إلى ولاية الداخلة.