أسير مدني صحراوي يتعرض للتهديد بالتصفية الجسدية

العيون المحتلة ، 08أكتوبر 2021 (واص)يواصل الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي ضمن مجموعة أگديم إزيك المتواجد بالسجن المحلي تيفلت 2 شرق الرباط العاصمة المغربية الإضراب المفتوح عن الطعام الذي شرع فيه بناريخ 27 سبتمبر 2021 لليوم 12 على التوالي في ظروف جد صعبة و مزرية مرفوقة بسوء المعاملة القاسية و التهديد بالتصفية الجسدية بإيعاز و تعليمات من مدير السجن المحلي تيفلت 2 حسب ما توصلت به رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية.

وفي إفادة للسيدة لالة منينة هدي والدة الأسير المدني الصحراوي المضرب عن الطعام محمد لمين عابدين هدي عن طريق شريط فيديو   تداوله نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع تطرقت فيه إلى مستجدات الإضراب المفتوح عن الطعام  الذي بلغ اليوم 12 على التوالي و الظروف الإعتقالية المتدهورة التي يتواجد عليها إبنها و ما صاحب ذلك من غياب تام لأي رعاية صحية او متابعة طبية لمعركة الامعاء الفارغة.

وخلال الإتصال الهاتفي الذي أجراه الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي ييوم الخميس 07/10/2021 لبضعة دقائق أوضح أن الوضعية  التي يتواجد عليها باتت خطيرة و تمس من حقه في الحياة نتيجة التهديد بالتصفية الجسدية من طرف سجين الحق العام جرى نقله إلى زنزانة محمد لمين عابدين هدي لأغراض إنتقامية تصل لمستوى الاعتداء الجسدي او القتل إذا ما واصل اضرابه المفتوح عن الطعام و عدم الانصياع لأوامر مدير السجن محمد البوشيتي و رئيس المعقل عبد الكبير حسب ما تضمنه شريط الفيديو من تصريحات.

و إذ تؤكد السيدة لالة منينة هدي على المسؤولية الكاملة للمندوبية العامة لإدارة السجون المغربية تجاه مصير الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي من كل التهديدات و المخاطر التي من شأنها المس من حق إبنها في الحياة تشعر كافة المنظمات الدولية الوازنة التي تعنى بحقوق الإنسان إلى ضرورة التحرك العاجل و ممارسة كافة الضغوطات اللازمة من أجل ضمان حماية محمد لمين عابدين هدي و العمل على تلبية كافة مطالبه العادلة و المشروعة.

و للتذكير يتواجد الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي ضمن  مجموعة أگديم إزيك رهن الإعتقال التعسفي بالسجن المحلي تيفلت 2 شرق الرباط العاصمة المغربية بموجب حكم جائر و قاسي تصل مدته للسجن 25 سنة، كان ذلك خلال محاكمة جائرة تفتقد لضمانات و معايير المحاكمة العادلة جرت أطوارها في مدينة سلا المغربية بين 26 دجنبر 2016 و 17 يوليوز 2017 بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان ك"هيومن رايس ووتش "و" أمنيستي أنترنسيوتال "على خلفية التفكيك الهمجي لمخيم النازحين الصحراويين شهر نوفمبر سنة 2010 في منطقة أكديم إزيك شرق مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة

  (واص) 120 /090