الرئيس إبراهيم غالي يعزي نظيره الجزائري في وفاة رئيس الدولة السابق عبد القادر بن صالح

بئر لحلو (الأراضي المحررة)، 22 سبتمبر 2021 (واص) - بعث رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي رسالة تعزية إلى نظيره الجزائري السيد عبد المجيد تبون ، عبر له فيها عن تعازيه الخالصة إثر وفاة رئيس الدولة الجزائري السابق السيد عبد القادر بن صالح الذي وافاه الأجل المحتوم اليوم الأربعاء عن عمر ناهز 80 عاما .

وعبر الرئيس ابراهيم غالي لنظيره الجزائري نيابة  عن شعب وحكومة الجمهورية الصحراوية عن خالص تعازيه إثر رحيل المناضل عبد القادر بن صالح .

نص الرسالة :

22 سبتمبر 2021

السيد عبد المجيد تبون

رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

الجزائر

بسم الله الرحمن الرحيم

"يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي".

صدق الله العظيم.

السيد الرئيس والاخ العزيز،

علمنا، ببالغ الحزن والأسى، وبنفوس خاشعة راضية بقضاء الله وقدره، برحيل المغفور له بإذن الله المجاهد عبد القادر بن صالح، رئيس مجلس الأمة السابق ورئيس الدولة السابق، الذي وافاه الأجل المحتوم صباح هذا الأربعاء، 22 سبتمبر 2021.

وأمام هذا المصاب فإنني أتقدم، أصالة عن نفسي ونيابة عن شعب وحكومة الجمهورية الصحراوية، بأحر وأصدق عبارات التعزية والمؤاساة إليكم و، من خلالكم، إلى كافة الشعب الجزائري الشقيق وأفراد عائلة الفقيد ورفاقه.

لقد كرس المرحوم المجاهد عبد القادر بن صالح حياته لوطنه الجزائر، وظل وفيا مثابرا في خدمته منذ التحاقه بجيش التحرير الوطني وهو في ريعان شبابه ثم انخراطه، بعد الاستقلال، في معترك بناء الدولة الجزائرية المستقلة، حيث يشهد له بإسهاماته النوعية، سواء كإعلامي مقتدر، أو كدبلوماسي محنك أو كسياسي مخضرم. وظل الفقيد يتدرج في المهام والمسؤوليات الوطنية البارزة، من رئاسة المجلس الوطني الانتقالي فالمجلس الشعبي الوطني ثم رئاسة مجلس الأمة، وصولا إلى رئاسة الدولة، التي تولاها في فترة دقيقة من الحياة السياسية للبلاد، وأدارها بحكمة ورزانة واقتدار حتى تنظيم انتخابات رئاسية ناحجة، أفضت إلى دخول الجزائر بأمان وسلاسة في مرحلة جديدة من تاريخها.

لا شك أن الجزائر قد فقدت برحيله مجاهدا آخر وأحد أبنائها البررة الذين أفنوا حياتهم لتحيا حرة كريمة شامخة بين بلدان العالم وتركوا بصمات خالدة في تاريخها وفي ذاكرة شعبها الأبي.

الله نسأل أن يتغمد روحه بواسع رحمته وأن يدخله فسيح جنانه مع الانبياء والصديقين والشهداء وأن يلهمنا وأهله وذويه جميل الصبر والسلوان إنه سميع مجيب، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

تقبلوا، السيد الرئيس وأخي العزيز، أسمى آيات التقدير والاحترام.

ابراهيم غالي

رئيس الجمهورية الصحراوية

الأمين العام لجبهة البوليساريو . (واص)

090/105/500.