الوزير الأول يؤكد أن كل سياسات ومؤامرات العدو تبددت أمام عدالة القضية الوطنية

الشهيد الحافظ 22 ماي 2021 (واص)- أكد عضو الامانة الوطنية، الوزير الأول السيد بشرايا حمودي بيون، أن كل سياسات ومؤامرات العدو تبددت أمام عدالة القضية الوطنية، وذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في الفعاليات المخلدة للذكرى السادسة عشر لإنتفاضة الإستقلال المباركة.

وأكد السيد حمودي بشرايا بيون، أن الإحتلال المغربي لم يجني من وراء سياساته التوسعية ومؤامراته ضد الشعب الصحراوي "سوى العزلة على كافة الأصعدة"، مطالبا الشعب الصحراوي أينما تواجد بالتحلي بروح المسؤولية والتمسك بالوحدة الوطنية من أجل إفشال مخططات ودسائس الإحتلال الغاشم.

وهنأ الوزير الأول الشعب الصحراوي بمناسبة إحتفاله بالذكرى الثامنة والأربعين لإندلاع الكفاح المسلح وكذا بالذكرى السادسة عشر لإنتفاضة الإستقلال المجيدة، معتبرا أن كل هذه الأحداث والمناسبات الوطنية "عزيزة وخالدة في تاريخ شعبنا".

وشدد على أن جبهة الأرض المحتلة تعد إحدى ساحات الإحتدام والمواجهة المباشرة مع العدو المغربي الذي يمارس شتى أنواع إنتهاك حقوق الإنسان الصحراوي، معتبرا ملحمة التحدي التي تخوذها سلطانة خيا وعائلتها "مثل أعلى"، كما أعرب عن تضامن الشعب الصحراوي معهم و مساندتهم.

كما إعتبر كل هذا التحول التاريخي الذي عرفه الشعب الصحراوي جاء بفضل السياسات التي رسمتها جبهة البوليساريو رائدة كفاحه والضامن لمستقبله، مؤكدا على أن البوليساريو ظلت صامدة وثابتة على أهدافها التي تأسست من أجلها رغم كل الظروف والصعاب التي مرت بها.

وحيا الوزير الأول السيد بشرايا حمودي بيون، بواسل جيش التحرير الشعبي الصحراوي، مثمنا ما يقومون به من عمليات نوعية ضد تخندقات قوات العدو المغربي.

واص 090/110