تعزيز حركة التضامن الإيطالية مع الشعب الصحراوي بتأسيس مجموعة برلمانية في منطقة إميليا رومانيا

ميليا رومانيا (إيطاليا) 31 مارس 2021 (واص) تعززت اليوم حركة التضامن مع الشعب الصحراوي في إيطاليا، بتأسيس مجموعة برلمانية جديدة في البرلمان الجهوي لمنطقة إميليا رومانيا، وذلك في إطار الجهود المبذولة ممثلية الجبهة والمتضامنين من أجل زيادة الوعي بقضيتنا الوطنية ونصالنا التحرري المشروع داخل المؤسسات والمجتمع الإيطالي. 

وتضم المجموعة المشتركة، التي ترأسها السيدة إيما بيتيتي، 16 عضوا من مختلف الأحرام المشكلة في برلمان منطقة إميليا رومانيا، حيث ستساهم بشكل كبير في جعل القضية الصحراوية والتطورات التي تشهدها مضمن أولويات هذه المؤسسة التشريعية والمصادقة على قرارات وتوصيات للحكومة الإيطالية للمساهمة في لعب دور إيجابي نحو إيجاد حل للقضية الصحراوية.   

كما يعد تأسيسها في هذا الظرف، تجديدًا للإلتزام من قبل هذه المنطقة تجاه حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الذي يعيش في مخيمات اللاجئين في إنتظار الاستفتاء الذي جرى الإتفاق عليه بعد  16 سنة من الحرب مع نظام الإحتلال المغربي والتي إستؤنفت مجددا منتصف نوفمبر من العام الماضي.

وقالت ممثلة الجبهة بإيطاليا، السيدة فاطمة محفوظ، أن تأسيس هذه المجموعة البرلمانية يعكس الوعي السياسي للمؤسسات الإيطالية وإستقلالية الهيئات البرلمانية في قراراتها ومواقفها تجاه مختلف القضايا العادلة. 

كما تعد أيضا تضيف -المتحدثة- إلتزام صريح وواضح من ممثلي الشعب والمؤسسات التشريعية تجاه القانون الدولي من جهة والنضال المشروع للشعب الصحراوي من أجل تقربر المصير من جهة أخرى.  

هذا ويشار إلى سلطات منطقة إميليا رومانيا مشهود لها بالمواقف الإيجابية تجاه القضية الصحراوية وكذا مبادراتها ذات التوجه السياسي، ودعم مشاريع التعاون المُقدمة من قبل المنظمات لصالح الشعب الصحراوي، ولضمان إحترام حقوقهم الأساسية.

 

واص 406/500/120/090