المجتمع المدني الصحراوي يدعو الرئيس جون بايدن الى الغاء اعلان سلفه دونالد ترامب

واشنطن (الولايات المتحدة)، 04 مارس 2021 (واص)- وجه المجتمع المدني الصحراوي رسالة إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن يطلب منه فيها إلغاء إعلان سلفه دونالد ترامب السيادة المزعومة للمغرب على أراضي الصحراء الغربية.

وفي رسالة مفتوحة أعربت حوالي مائة جمعية ومنظمة من المجتمع المدني الصحراوي من المناطق المحتلة ومخيمات اللاجئين الصحراويين والشتات عن أملها في أن تتبنى الولايات المتحدة الأمريكية "موقفا مشرفا لتصحيح خطأ الرئيس الأمريكي الأسبق دونالد ترامب" الذي اعترف بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية في "انتهاك صارخ للقانون الدولي" ومطالبته "بإلغاء هذا القرار المناقض للشرعية الدولية".

وأوضح موقعو الرسالة أن "الابقاء على هذا القرار الجائر يضر كثيرا بسمعة الولايات المتحدة في افريقيا ومخالف للمبادئ التي تأسست عليها الولايات المتحدة الأمريكية على غرار الحرية والمساواة والسيادة الشعبية".

وأكدوا أن هذه المبادئ "دفعت الكثير من الشعوب عبر العالم بما فيها الشعب الصحراوي إلى اعتبار الولايات المتحدة منارة للأمل و منافحة عن الحرية والديمقراطية واحترام حقوق الانسان والشعوب في وجه القمع والاستبداد والظلم".

و أدان موقعو الرسالة الانتهاكات الممنهجة لحقوق الانسان التي تقترفها القوة المحتلة في الصحراء الغربية وكذا نهب الموارد الطبيعية للشعب الصحراوي.

وأعربوا عن "أمل الشعب الصحراوي في أن تضطلع الولايات المتحدة بدورها على الساحة الدولية لتنفيذ مخطط السلم وتمكين هذا الشعب من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير".

ومن بين من وقعوا هذه الرسالة الجمعية الصحراوية لمناهضة التعذيب والمرصد الصحراوي لحماية الأطفال وجمعية الصحراء ليست للبيع والجمعية الصحراوية للضحايا واتحاد القانونيين الصحراويين وتكتل عمال الجالية الصحراوية (الجزائر) وجمعية الصحراويين في السويد وجمعية الجالية الصحراوية في فرنسا وجمعية المحامين الصحراويين في اسبانيا واللجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الانسان بالسمارة وجمعيات أخرى ولجان دفاع عن القضية الصحراوية. (واص)

090/105