تواجد المؤسسات الصحية على مستوى الولايات والأراضي المحررة يعكس حجم اهتمام الدولة بقطاع الصحة (وزيرة الصحة العمومية)

بروكسل (بلجيكا)، 28 فبراير 2021 (واص) - أكدت السيدة خيرة بلاهي أباد وزيرة الصحة العمومية، على الإهتمام الكبير الذي يحظى به قطاع الصحة العمومية في سياسة الدولة الصحراوية، بإعتباره أحد مقومات الصمود للشعب الصحراوي في المخيمات والأراضي المحررة ، مشيرة إلى أن حجم الإهتمام بهذا القطاع يعكسه التواجد الواسع للمؤسسات الخاصة بالجانب الصحي على مستوى الولايات والدوائر وبلديات الأراضي المحررة.

وأضافت الوزيرة في معرض محاضرة ألقتها خلال الإحتفال بالذكرى الـ45 لإعلان الجمهورية المنظم من قبل قسم أوروبا للعلاقات الخارجية للجبهة، أن النهوض بقطاع الصحة من قبل الدولة الصحراوية لا يختصر على توفير العناية للمواطنين فحسب بل أيضا تجلى في إنشاء مراكز تدريب وتكوين للأطر الصحية والرقي به إلى مستوى الصحة الإنتاجية.

من جهة أخرى، تطرقت السيدة خيرة بلاهي، إلى توفير الصحة المدرسية على غرار التقليح وغيرها من العمليات التي تشرف عليها وزارة الصحة العمومية وحملات الوقاية في مختلف الولايات بالإضافة لبرامج الرعاية الصحية العقلية وأقسام أخرى مختصة في التوعية والمراجعة الشاملة للنظام الصحي، وكشفت المتحدثة عن الإستراتجية المتبعة من قبل الدولة في الشق المتعلق بمراقبة عمل كل المرافق والمؤسسات الصحية وفاعليتها وكذا الحرص على تطوير أداء العمال والخدمات مع التركيز على تكافؤ الفرص بين الجنسين وتعزيز التنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية وترقية المرأة والمنظمات الدولية والجهات الأخرى التي ترطبها اتفاقيات شراكة مع وزراة الصحة العمومية.

وشددت الوزيرة في ختام محاضرتها، على الأهمية التي توليها الوزارة لجانب التعاون والحرص الشديد على توفير التمويل الدائم والكافي لقطاع الصحة وأيضا إيجاد الحلول الفعالة لمختلف العقبات والتحديات التي تواججها المؤسسات الصحية، خصوصا في الوضع الراهن والظروف الصعبة بسبب جائحة كوفيد19 التي يمر منها العالم بأسره.

(واص) 090/105/500/406