وزيرة الشؤون الاجتماعية وترقية المرأة تبرز فضل ودور المرأة الكبير في بناء وتسيير مؤسسات الدولة رغم الظروف الصعبة

بوركسل (بلجيكا)،  27 فبراير 2021 (واص) -  أشادت السيدة السويلمة بيروك، وزيرة الشؤون الإجتماعية وترقية المرأة ،  بالدور الذي لعبته المرأة الصحراوية في مسيرة بناء وتسيير مؤسسات الدولة الصحراوية في مختلف المجالات وقدرتها على الدمج بين إدارة الدولة ومسؤوليتها الإجتماعية تجاه الأسرة في آن واحد وفي ظروف أقل ما يقال عنها صعبة معقدة.

وقالت السيدة بيروك، بأن أهمية المرأة الصحراوية ودورها الكبير والأساسي يعكسه تواجدها في مختلف المؤسسات الوطنية وبنسب جد مرتفعة، على سبيل المثال في الأمانة العامة بنسبة 35% و15% على مستوى الحكومة و35% بالمجلس الوطني 88% في القطاع التعليم و81% بالصحة بالإضافة لـ3,4% في العدالة و40% في المحاماة

وأضافت  المتحدثة في محاضرة ألقتها بمناسبة الإحتفال بالذكرى الـ45 لإعلان الجمهورية المنظم من قبل قسم أوروبا للعلاقات الخارجية للجبهة، قائلة ''لقد شكلت المرأة العمود الفقري في مختلف السياسيات التي إتخذتها الدولة الصحراوية تجاه المؤسسات الوطنية والمواطنين وغيرها من البرامج سواء كان ذلك على المستوى الداخلي أو الخارجي.

كما أبزرت مجموعة من النماذج التي أثبت قدرة النساء الصحراويات وقوتهن في التواجد في مختلف الظروف مهما كان حجم التحديات بل وأهمية مساهمتن في تنفيذ سياسيات الدولة وتسيير شؤونها وتلبية مطالب وكل الإحتياجات الضرورية للمواطنين.   

و خلصت الوزيرة في ختام محاضرتها إلى أن المرأة الصحراوية تركت بصمتها في رحلة بناء وتسيير المؤسسات الوطنية طيلة الـ45 عاما الماضية، بل كان لها الفضل في محاربة الأمية داخل المجتمع وبناء مدرسة 27 فبراير التي سميت فيما بعد ولاية بوجدور.  (واص)

090/105/406/500.