إنطلاق الاحتفالات المخلدة للذكرى الخامسة والأربعين لإعلان الجمهورية بولاية آوسرد

ولاية آوسرد (مخيمات اللاجئين) 27 فبرير 2021 (واص) - إنطلقت صباح اليوم السبت، الإحتفالات المخلدة للذكرى الخامسة والأربعين لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بولاية آوسرد، بحضور رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي، وأعضاء الحكومة والوفود المشاركة من مختلف الدول.

وبعد ان أعطى رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة والقائد الأعلى للقوات المسلحة ، إشارة إنطلاق الإحتفالات المخلدة للحدث برفع العلم الوطني، فتش الوحدات المستعرضة من مختلف وحدات جيش التحزير الشعبي الصحراري.

وبعد ذلك، في كلمة ترحيبية، رحبت والي ولاية آوسرد بالحضور الكريم من أعضاء للأمانة الوطنية والحكومة والوفود المشاركة، مؤكدة أن المشروع الذي يحتفل به الشعب الصحراوي في ذكراه الخامسة والاربعين، ما كاد ينطلق حتى حاصرته قوى الظلم والطغيان محاولة إجهاض هذا المشروع، حيث كان على شعبنا ان يقاوم ويواصل كفاحه في سبيل تكريس سياداته واستقلاله الوطني.

وشهد الإحتفالات المخلدة للحدث الهام إستعراض تشكيلات من وحدات لواء الإحتياط والدعم وكذا تشكيلات من المجتمع المدني تضم لوحات فلكلورية ممثلة لمختلف مؤسسات الدولة الصحراوية وتبرز مختلف جوانب الحياة التي عايشها الشعب الصحراوي خلال مسيرته النضالية.

وستشهد الفترة المسائية إنطلاق الفعاليات الرياضية والثقافية وكذا سباق الإبل والخيل، إلى جانب مهرجان فلكلوري وفقرات فنية متنوعة.

للإشارة، يشارك في الفعاليات المخلدة للذكرى 45 لإعلان الجمهورية الصحراويةعدد من الوفود الأجنبيةالممثلة لمختلف الدول، كما حضرت وسائل إعلام دولية ووطنية عديدةلتغطية الحدث.

واص 090/110