رئيس الكتلة البرلمانية لجبهة المستقبل بالمجلس الشعبي الوطني الجزائري : دعمنا لحق الشعب الصحراوي ثابت ومستمر

الجزائر،  09 فبراير2021 (واص)أكد اليوم رئيس الكتلة البرلمانية لجبهة المستقبل بالمجلس الشعبي الوطني  الجزائري السيد الحاج بلغوثي، أن أعضاء كتلته لن يتوقفوا عن مساندة القضية الصحراوية ودعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

 وأضاف الحاج بلغوثي في كلمة ألقاها خلال زيارة الطلبة الصحراويين الدارسين بالجزائر المنظمة من قبل المجموعة البرلمانية لجبهة المستقبل، بمقر المجلس الشعبي الوطني الجزائري، أن أعضاء الكتلة البرلمانية لجبهة المستقبل سيظلون على مواقفهم تجاه القضية الصحراوية. مقدمين لها كافة أشكال الدعم والمساندة.

من جانبها، قالت رئيسة لجنة الصداقة والأخوة مع الشعب الصحراوي السيدة سعيدة بوناب، أن العدوان المغربي على المدنيين الصحراويين العزل في ثغرة الكركرات غير الشرعية، في 13 نوفمبر الماضي، وخرق اتفاق وقف إطلاق النار، أعطى دفعا جديدا وقويا للقضية الصحراوية ضد النظام المغربي، حيث أضحت مختلف دول العالم اليوم ترافع من أجل حق الشعب الصحراوي، بما في ذلك اللوائح الأممية.

وجددت التأكيد على إن سياسة الجزائر واضحة وهي الدفاع عن كل القضايا العادلة في العالم، وكل ما له علاقة بحقوق الإنسان، فما بالك إن كان الأمر يتعلق بشعب جار، وهو الشعب الصحراوي، مذكرة بدعم الجزائر المستمر للاجئين الصحراويين في المخيمات.

وطالبت البرلمانية بوقف الاحتلال المغربي نهب واستغلال الثروات الطبيعية الصحراوية، والتوقف عن ممارسة العنف والاعتداء على الصحراويين العزل في المدن المحتلة من الصحراء الغربية، مشددة على ضرورة الإسراع في تنظيم استفتاء عادل وشفاف يمنح للشعب الصحراوي حقه في تقرير مصيره.

من جهة أخرى ، زيارة الطلبة الصحراويين للمجلس الشعبي الوطني الجزائري شهدت عرض فيلم وثائقي، حول الإضراب العام للاتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين، في 19 مايو 1956، والذي شارك فيه آلاف الطلبة الجزائريين داخل وخارج الوطن.

(واص)120/090