إتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين يعزي في وفاة الكاتب الموريتاني محمد يحظيه ولد أبريد

الشهيد الحافظ ، 14 يناير 2021 (واص) - عبر اتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين عن تعازيه في وفاة الكاتب الموريتاني محمد يحظيه ولد أبريد الذي وافاه الأجل المحتوم أمس الأربعاء .

وأشاد اتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين في برقية تعزية بخصال الراحل صاحب الفكر المتقدم، والمواقف النابعة من تحرره الفكري وقناعاته المناهضة للظلم والداعمة للتحرر والعدل والمساواة. 

وأضافت برقية التعزية " أنه برحيل محمد يحظيه ولد أبريد  تكون شعوب المنطقة قد فقدت أحد أبرز المفكرين العرب الذين ساهموا في معركة التحرر من الاستعمار ودعم القضايا العادلة وفي مقدمتها القضية الصحراوية وكفاح شعبها العادل ، ضاربا مثالا في مهنية، وشرف، وانفة، قلم سيال، وفكر متحرر، لا يروم امتيازا غير المصداقية، ولا يخشى الا الله، الذي اختاره الى جناته ، بعد أذنه، وعفوه، ورحمته" . 

وشغل الراحل مناصب حكومية عديدة، بينها وزيرا للإعلام عام 1978، و ساهم في معركة التحرر من الإستعمار ودعم القضايا العادلة، وفي مقدمتها القضية الصحراوية.

و يعتبر محمد يحظيه ولد أبريد الليل، السياسي المخضرم والكاتب و المؤرخ الكبير ذو البعد الإستراتيجي، أحد رواد التنوير الفكري الذين أناروا المشهد الثقافي و الإعلامي لموريتانيا بعد الاستقلال.

درس الفقيد في فرنسا، و له العديد من المؤلفات بالعربية و الفرنسية حول قضايا العالم العربي، المغرب العربي الكبير وإفريقيا، خاصة منطقة الساحل.

و كتب العديد من المقالات السياسية و الفكرية في الصحافة الموريتانية خلال السنوات الأخيرة، كان لها دور في تنوير الرأي العام.  (واص)

090/105.