الأمانة الوطنية تدين تقاعس الأمم المتحدة في تحميل الطرف المسؤول عن خرق وقف اطلاق النار

الشهيد الحافظ، 13 يناير 2020 (واص) - عبرت الأمانة الوطنية عن تنديدها لتقاعس الأمم عن ادانة وتحميل الطرف المسؤول عن خرق وقف اطلاق النار.

الامانة الوطنية وفي بيان توج اشغال دورتها العادية الثالثة وهي تستعرض جملة التطورات السابقة واللاحقة ليوم 13 نوفمبر 2020، تأسفت لتقاعس الأمانة العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي في تحميل الطرف المسؤول عن نسف وقف اطلاق النار، ألا وهو المملكة المغربية من خلال اجتياحها العسكري للمنطقة المنزوعة السلاح واحتلالها لأراضي صحراوية جديدة وتشييد حزام عسكري عازل جديد.

لقد نبهت جبهة البوليساريو - يضيف البيان - في مراسلات ومواقف رسمية عديدة، إلى حقيقة مخطط المملكة المغربية في منطقة الكركارات، وضرورة كبح جماحها لتجنب انهيار وقف إطلاق النار والزج بالمنطقة في أتون المواجهات المسلحة من جديد.

" إن تقاعس الأمم المتحدة وتحييدها مسار التسوية بشكل تدريجي عن سكته الأصلية المتفق عليها بموجب مخطط التسوية الأممي الإفريقي الأصلي، شجع الاحتلال المغربي على المضي قدما في سياسة التعنت والغطرسة وضرب قرارات الأمم المتحدة عرض الحائط، وبالتالي تخريب المسار من أساسه وإعادة النزاع إلى المربع الصفر، مربع الحرب المفتوحة، التي لم تكن خيار الشعب الصحراوي، لكنها فرضت عليه وستخوضها البوليساريو بنفس اصرار وعزيمة ما قبل 1991، في اطار ممارسة حقها المتأصل في المقاومة، كحركة تحرير وطنية باستخدام كل الوسائل المشروعة، بما فيها المقاومة المسلحة وحق الدفاع المشروع عن النفس، لتمكين شعبها من حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والحرية والاستقلال الوطني كما ينص على ذلك الميثاق التأسيسي للاتحاد الافريقي واللائحة الأممية 1514 الخاصة بمنح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة" يقول البيان . (واص)
090/105/500