برلمان أراغون يجدد التضامن مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة

سرقسطة (أراجون) ، 4 ديسمبر 2020 ، (واص) -في سياق المبادرات السياسية التضامنية التي تسجل على مستوى مختلف المقاطعات بالتراب الوطني الإسباني، الداعمة للشعب الصحراوي والجبهة الشعبية في الظرف الراهن، صادق البرلمان الجهوي بمقاطعة أراغون على قرار يتضمن التضامن مع الشعب الصحراوي وممثله الشرعي الجبهة الشعبية لتحريرالساقية الحمراء ووادي الذهب ، طبقا للمبادىء الواردة في ميثاق منظمة الأمم المتحدة وقرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن الدولي.

 
وأمام حالة التوتر الحاصلة بالصحراء الغربية، يضيف قرار البرلمان، فإن الأحزاب السياسية الممثلة تؤكد أن مهاجمة جيش الإحتلال المغربي للمدنيين الصحراويين بثغرة الكركرات، الشيء الذي يعد خرقا لوقف إطلاق النار، يتسبب في عودة النزاع المسلح وإطالة معاناة شعب يطمح الى إسترداد حريته وإستقلاله.
 
وفي هذه الظرفية التي تضع حدا للإتفاقات الحاصلة بين جبهة البوليساريو والمغرب عام 1991، فإن البرلمان الجهوي بمقاطعة أراغون يعرب عن دعمه وتضامنه مع الشعب الصحراوي وممثله الشرعي الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ، تماشيا مع مبادىء ميثاق الأمم المتحدة وقرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن الدولي.
 
ويناشد البرلمان الجهوي حكومة إسبانيا المركزية من أجل تحمل مسئولياتها والإنتباه إلى واجباتها بخصوص الدفاع عن الإتفاقات الدولية وحقوق الإنسان بالنسبة للشعب الصحراوي، والعمل على إحترام هذه الأخيرة على مستوى المنتديات والمنظمات الدولية ، وأن تسعى جاهدة الى إطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين من داخل السجون المغربية.
 
وجاء في القرار البرلماني:" يتعين على الحكومة المركزية الإسبانية والإتحاد الأوروبي التدخل لدى المملكة المغربية لإقناعها بضرورة إحترام الحقوق الإنسانية والديمقراطية للشعب الصحراوي والإنسحاب الفوري من ثغرة الكركرات ، كما نرى من الأنسب دخول  اللجنة الدولية للصليب الأحمر الى المناطق المحتلة ".   
090/304