منظمة جزائرية تندد بالهجوم العدواني الذي شنته القوات المغربية على المدنيين الصحراويين بالكركرات في 13 نوفمبر الجاري

الجزائر 25 نوفمبر 2020 (واص)- نددت المنظمة الوطنية الجزائرية للمحافظة على الذاكرة وتبليغ رسالة الشهداء، بالهجوم العدواني الذي شنته القوات المغربية على المدنيين الصحراويين الذين كانوا يتظاهرون سلميا بمنطقة الكركرات في ال13 نوفمبر الجاري ، معتبرة إياه إنتهاكا صارخا لوقف إطلاق النار بين جبهة البوليساريو والمملكة المغربية.

وعبرت المنظمة الجزائرية، خلال إستقبال ممثليها من طرف السفير الصحراوي بالجزائر السيد عبد القادر طالب عمر، عن تضامنها مع الشعب الصحراوي ، مؤكدة وفاءها للقضية الصحراوية، المستمد (الوفاء) من تاريخ الجزائر النضالي والحضاري عبر الحقب التاريخية، من أجل إسترجاع سيادتها كآخر مستعمرة إفريقية، مضيفة أنها لن تتوانى يوما في دعم القضية الصحراوية.

وقال ممثلو المنظمة بأن موقفها "يبقى من موقف الدولة الجزائرية الداعمة لقضايا التحرر في العالم عموما والقضية الصحراوية خصوصا من أجل تسوية ملف القضية الصحراوية في إطار منظمة الأمم المتحدة من أجل تقرير مصير الشعب الصحراوي".

ويأتي هذا اللقاء في إطار الدعم والتضامن الواسع للقضية الصحراوية من قبل منظمات المجتمع المدني الجزائري للتعبير عن وقوفها إلى جانب الشعب الصحراوي.

(واص) 090/110